شحاتة يشيد بلاعبيه ويهدي الفوز للجمهور المصري   
الأحد 1427/1/14 هـ - الموافق 12/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)

حسن شحاتة محمولا على الأعناق بعد الفوز الكبير (الفرنسية)


أشاد المدير الفني لمنتخب مصر لكرة القدم حسن شحاتة بلاعبي فريقه الفائز بكأس أمم أفريقيا الخامسة والعشرين، بعد تغلبه على ساحل العاج في المباراة النهائية التي جرت بالقاهرة مساء الجمعة 4-2 بركلات الترجيح.
 
وأهدى شحاتة هذا الفوز للجماهير المصرية التي ساندت الفريق من بداية البطولة إلى نهايتها، واصفا حصول مصر على لقبها الأفريقي الخامس بأنه إنجاز رائع صنعه جمهور عظيم.

وكشف شحاتة عن أن آماله في الفوز باللقب تراجعت بعد أن ألغى الحكم التونسي مراد الدعمي هدفا للمصري عمرو زكي قبيل نهاية الوقت الأصلي، ثم بعد أن أضاع قائد الفريق أحمد حسن ركلة جزاء في الوقت الإضافي الأول، لكن التوفيق لازم الفريق في ركلات الترجيح التي شهدت تصدي الحارس المصري عصام الحضري لركلتين.
 
في الوقت نفسه أشاد مدرب مصر بمنتخب ساحل العاج وقال إنه كان منافسا عنيدا وقويا وامتلك أوراقا قوية كما تميز بلياقة بدنية عالية، لكنه أضاف أن منتخب مصر كان الأفضل لأنه امتلك إرادة الفوز.
 
وكان منتخب مصر حظي بمساندة جماهيرية هائلة منذ بداية البطولة، حيث امتلأت مدرجات ملعب القاهرة الدولي بأكثر من 75 ألف متفرج في جميع مباريات الفريق، رغم ارتفاع أسعار التذاكر وصعوبة الحصول عليها بسبب الإقبال الكبير.
 
جدير بالذكر أن شحاتة وهو لاعب ومدرب سابق بنادي الزمالك نجح في إحراز لقب كأس أمم أفريقيا كمدرب، معوضا فشله في التتويج كلاعب عندما كان متألقا في صفوف المنتخب المصري في عقد السبعينيات.
 
وشارك شحاتة مع المنتخب المصري في بطولات أفريقيا أعوام 1974 في مصر و1976 في إثيوبيا و1978 في غانا و1980 في نيجيريا، إلا أنه لم يحقق حلمه بالفوز باللقب الأفريقي حيث خرج منتخب بلاده من الدور نصف النهائي في البطولات الأربع.
  
وكان شحاتة حقق أبرز إنجازاته الدولية كمدرب عندما قاد منتخب مصر للفوز بكأس أمم أفريقيا للشباب عام 2003، وتأهل بالتالي لكأس العالم للشباب التي استضافتها الإمارات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة