مبارك يستريح في شرم الشيخ خلال عطلة العيد   
الأحد 1424/9/29 هـ - الموافق 23/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس المصري يعود لاستئناف كلمته بعد الوعكة الصحية التي ألمت به
أفادت مصادر في الرئاسة المصرية بأن الرئيس المصري حسني مبارك توجه إلى منتجع شرم الشيخ حيث سيستريح خلال عطلة عيد الفطر من الوعكة الصحية التي ألمت به الأربعاء الماضي بسبب إصابته بنزلة برد شديدة.

وكان مبارك قد ألغى صباح السبت اجتماعا مع رئيس الوزراء عاطف عبيد ووزير التموين حسن خضر، ومن المقرر أن يظهر الرئيس مبارك لأول مرة منذ الوعكة التي أصابته بعد غد الثلاثاء في شرم الشيخ حيث سيؤدي صلاة عيد الفطر.

وكان الرئيس المصري (75 سنة) قد أصيب بأزمة بسيطة عندما كان يلقي خطابا أمام مجلسي الشعب والشورى بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية الأربعاء الماضي ما اضطره إلى مغادرة القاعة ولم يعد لاستكمال خطابه إلا بعد 45 دقيقة.

ومنذ ذلك التاريخ لم يقم الرئيس المصري بأي نشاط علني، غير أنه أكد في تصريحات صحفية أنه سيستأنف نشاطه بعد عيد الفطر.

وقد تلقى الرئيس اتصالات هاتفية من عدد من القادة الأجانب والعرب، ومن ضمنهم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي تباحث مع مبارك في الجهود التي تبذلها مصر لعقد هدنة فلسطينية إسرائيلية.

ومن المقرر أن تستضيف مصر في الثاني من ديسمبر/كانون الأول المقبل حوارا فلسطينيا فلسطينيا بهدف الاتفاق على وقف العمليات ضد إسرائيل حتى يتسنى لرئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع السعي لإبرام اتفاق لوقف إطلاق النار مع إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة