مواجهات بالخليل في ذكرى مذبحة الحرم   
الجمعة 1435/4/21 هـ - الموافق 21/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:05 (مكة المكرمة)، 12:05 (غرينتش)
قوات الاحتلال استخدمت القنابل الصوتية والمدمعة لتفريق المتظاهرين (الجزيرة)
وقعت مواجهات اليوم بين قوات الاحتلال الإسرائيلي ومتظاهرين فلسطينيين في مدينة الخليل أثناء مسيرة في الذكرى العشرين لمذبحة الحرم الإبراهيمي التي راح ضحيتها 29 قتيلا و150 جريحا بعدما أطلق اليهودي المتطرف باروخ غولدشتاين النار على المصلين في الحرم يوم 25 فبراير/شباط 1994.

وقد استخدمت قوات الاحتلال القنابل الصوتية والمدمعة لتفريق المتظاهرين في شارع الشهداء الذي كانت سلطات الاحتلال قد أغلقته منذ وقوع المجرزة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال عددا من المتظاهرين. يذكر أنه في مثل هذا التاريخ من عام 1994 أطلق اليهودي المتطرف باروخ غولدشتاين النار على المصلين في المسجد الإبراهيمي في الخليل وقتل تسعة وعشرين مصلياً فلسطينياً وجرح مائة وخمسين آخرين.

وقد أعلن في وقت سابق عن الاستعداد لتنظيم مظاهرة بعد صلاة الجمعة اليوم في مدينة الخليل بمشاركة سياسيين وناشطين أجانب وإسرائيليين، وسيتوجه المتظاهرون إلى شارع الشهداء الذي أغلقته سلطات الاحتلال منذ وقوع المجزرة.

الوضع بغزة
ميدانيا، أعلن مصدر طبي أن شابا فلسطينيا أصيب صباح اليوم الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي بالقرب من الحدود شرق جباليا في شمال قطاع غزة.

وقال الطبيب أشرف القدرة إن مواطنا مدنيا يبلغ من العمر 21 عاما أصيب برصاصة في الظهر أطلقها عليه أحد جنود الاحتلال من برج مراقبة عسكري في المنطقة الحدودية بين القطاع وإسرائيل.

وأوضح القدرة أن المصاب كان مع أقاربه في أرضه الزراعية شرق جباليا و"نقل لمستشفى كمال عدوان في بيت لاهيا لإجراء عملية جراحية لاستخراج الرصاصة"، واصفا حالته بـ"الصعبة".

من جهة أخرى، قال مصدر أمني في غزة إن الزوارق الحربية الإسرائيلية أطلقت النار تجاه قوارب الصيادين قرب شواطئ غزة صباح اليوم الجمعة، مما اضطرهم لمغادرة البحر دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة