شهيدان ومقتل جنديين إسرائيليين في هجوم قرب بيت لاهيا   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

محاولات لإنقاذ جريح فلسطيني في مخيم جباليا (رويترز)

ذكر مراسل الجزيرة نت في فلسطين أن جندين إسرائيلين قتلا في هجوم شنه مسلحان فلسطينيان على موقع لجيش الاحتلال الإسرائيلي أقيم على تلة عبد ربه شمال شرقي بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

واستشهد الفلسطينيان في الاشتباك العنيف مع جنود الاحتلال الذي استخدما فيه الأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية.

وأفادت مصادر في حركة المقاومة الإسلامية حماس أن الشهيدين عبد الحي النجار (22 عاما) من مخيم جباليا وأسامة البرش (20 عاما) من عناصر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة منفذا الهجوم.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عملياتها في شمال القطاع وأفاد مراسل الجزيرة نت أن فلسطينيا استشهد وجرح عدد آخر برصاص الاحتلال في مخيم جباليا حيث دارت اشتباكات بين عناصر المقاومة والجنود الإسرائيليين الذين تقدموا لأطراف المخيم.

تعزيزات الاحتلال تتدفق على شمال قطاع غزة (الفرنسية)

وأشار شهود عيان إلى أن جيش الاحتلال هدم عددا من المنازل جزئيا في المخيم خلال العملية العسكرية المستمرة منذ مساء الثلاثاء الماضي.

وقال مصدر أمني إن الجيش الإسرائيلي فرض منذ صباح اليوم إغلاقا مشددا على قطاع غزة وقسمه إلى ثلاثة أقسام لعزل جنوبه وشماله عن وسطه.

وأوضح المراسل أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أقام مواقع عسكرية في منطقة بيت حانون وجباليا لتوجيه العمليات ضد المقاومة بينما يستمر تدفق تعزيزات جيش الاحتلال على شمال قطاع غزة. وأشار إلى أن العملية العسكرية غير محددة المدة وتجري بمشاركة لواءي جبعاتي وجولاني اللذين يمثلا وحدات النخبة بالجيش الإسرائيلي.

وتقول مصادر جيش الاحتلال الإسرائيلي إن الحملة العسكرية ستستمر حتى يتوقف إطلاق الصواريخ على المستوطنات والأهداف الإسرائيلية. كما يعتزم جيش الاحتلال البقاء في المنطقة لفترة من الوقت لحين التوصل لاتفاق مع أجهزة الأمن الفلسطينية بشأن وقف إطلاق صواريخ القسام.

وأسفرت العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة والضفة الغربية أمس عن سقوط تسعة شهداء فلسطينيين.

شارون منح الضوء الأخضر لجيشه لتصفية المقاومة (رويترز)

تهديدات إسرائيلية
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون عقد اجتماعا الليلة الماضية بوزير الدفاع شاؤول موفاز ورئيس الأركان موشيه يعالون لبحث العملية العسكرية ومنح شارون الجيش ضوءا أخضر لاستخدام جميع الوسائل لوقف إطلاق صواريخ القسام.

كما وعد شارون بإرسال مزيد من التعزيزات العسكرية لمنطقة شمال قطاع غزة خاصة مناطق المواجهة التي يعتقد أن صواريخ القسام تطلق منها وقال ناطق باسم الحكومة الإسرائيلية إن إسرائيل ستتخذ كل الإجراءات الضرورية لمنع إطلاق الصواريخ الفلسطينية على أراضيها.

جاء هذا بعد مقتل مستوطنين اثنين وجرح عدد آخر جراء سقوط صاروخ على بلدة سديروت شرق قطاع غزة. وقد تبنى عدد من الفصائل الفلسطينية إطلاق الصاروخ الذي تم من مناطق في شمال قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة