مذكرة أميركية روسية بشأن الغارات بسوريا   
الأربعاء 1437/1/9 هـ - الموافق 21/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:27 (مكة المكرمة)، 22:27 (غرينتش)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء عن توقيع مذكرة تفاهم مع روسيا بشأن الغارات في سوريا  لمنع وقوع حوادث في المجال الجوي.

ودون أن تذكر تفاصيل محددة، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية بيتر كوك إن جزءا من الورقة يتضمن الاتفاق على خلق مسافة آمنة بين الطائرات.

وأضاف أن الاتفاق يتضمن وجود قناة اتصال أرضي جديدة تحسبا لتعذر التواصل بين الطيارين الأميركيين والروس في الجو، مشيرا إلى أن الوثيقة لم تنشر بناء على طلب روسي.

من جانبها وصفت وزارة الدفاع الروسية الوثيقة بأنها خطوة مهمة، وقال المتحدث باسم الوزارة  الجنرال إيغور كوناشينكوف إنه جرى التشاور بشأنها بشكل دقيق.

وعبر كوناشينكوف عن أمله بأن تسرى الوثيقة على القوات الجوية لكل الدول المشاركة في التحالف المناوئ لتنظيم الدولة، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة التزمت بنقل قواعد الوثيقة إلى كل حلفائها الذين يقومون بعمليات في سوريا.

وقال كوك إن الحوادث التي وقعت حتى الآن في المجال الجوي فوق سوريا "تعد على أصابع اليد"، في حين ذكرت شبكة (سي إن إن) استنادا إلى مصدر لم تفصح عنه في البنتاغون أن مقاتلة روسية اقتربت من طائرة أميركية لمسافة 150 مترا، وفي واقعة ثانية مشابهة كانت المسافة التي تفصل بين مقاتلة روسية وطائرتين أميركيتين أقل من 500 متر. 

وتنفذ روسيا ضربات جوية في سوريا منذ 30 سبتمبر/أيلول الماضي لدعم نظام بشار الأسد، بينما يشن تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة غارات جوية ضد ما يقول إنها مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا منذ سبتمبر/أيلول 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة