الياور والباجه جي مرشحا الرئاسة بالحكومة المؤقتة   
الأحد 1425/4/10 هـ - الموافق 30/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مجلس الحكم الانتقالي تنتهي مهمته نهاية الشهر المقبل (أرشيف- الفرنسية)

أكد عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق إبراهيم الجعفري أن عضوي المجلس الشيخ غازي عجيل الياور وعدنان الباجه جي هما المرشحان فقط لمنصب رئيس الجمهورية.

وبينما تتواصل المشاورات بخصوص اختيار أحدهما، ذكرت مصادر بمجلس الحكم أن قرار تعيين رئيس للعراق يجب أن يوافق عليه رسميا مبعوث الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي والحاكم الأميركي بول بريمر.

من جانبه أعلن الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة أحمد فوزي أن المشاورات في شأن ترشيح اسم رئيس للعراق والتشكيلة الحكومية بلغت مرحلة وضع اللمسات الأخيرة, وقال في تصريحات للجزيرة إن مسألة الأسماء حساسة للغاية، لكنه أكد دخول وزراء من خارج مجلس الحكم في الحكومة التي ستدير البلاد لسبعة أشهر حسب قوله.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر في مجلس الحكم العراقي طلب عدم الكشف عن اسمه قوله إن وزراء الداخلية والخارجية والدفاع الحاليين سيحتفظون بحقائبهم الوزارية في الحكومة العراقية المؤقتة التي ستتولى السلطة من الاحتلال نهاية الشهر المقبل.

مصادر عدة ترجح فوز الياور بمنصب الرئيس (أرشيف- الفرنسية)
كما رشح اسم ثامر غضبان لشغل منصب وزير النفط وعادل عبد المهدي لمنصب وزير المالية.

وكانت مصادر صحفية قد نقلت أمس السبت عن أحد أعضاء مجلس الحكم الانتقالي قوله إن المجلس وسلطة الاحتلال والأمم المتحدة اتفقوا على وزراء سيخدمون في الحكومة المؤقتة.

وقال محمود عثمان العضو الكردي في مجلس الحكم إن لائحة الوزراء النهائية وضعت بالفعل، وأن علاوي سيدرسها مع بريمر والإبراهيمي، قبل أن يصدر إعلان رسمي بشأنها اليوم الأحد على أبعد تقدير.

من جانبه نفى المتحدث باسم مجلس الحكم الانتقالي حميد الكفائي ما تردد من أنباء عن إعلان تشكيلة الحكومة العراقية المقبلة. وقال الكفائي في تصريحات للجزيرة إن أسماء الوزراء ستعلن رسميا خلال الأيام الثلاثة المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة