صعيدي رايح جاي نجم العيد في السينما المصرية   
الأحد 1421/12/10 هـ - الموافق 4/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الناقد السينمائي طارق الشناوي
في محاولة لاستدراج جمهور العيد عمد المخرج محمد النجار إلى دمج أسماء فيليمين للمثل محمد هنيدي ليقدم أبطال فيلمه لجمهور العيد، ويعتقد الناقد طارق الشناوي أن فيلم صعيدي رايح جاي سيحقق أعلى الإيرادات بين أفلام العيد.    

"صعيدي رايح جاي" هو العنوان الجديد لفيلم "إديني عقلك". فقد عمد مخرج الفيلم محمد النجار إلى تغيير الاسم واختار الاسم الجديد لأنه يجمع بين فيلمين حققا أعلى الإيرادات في تاريخ السينما المصرية, وهما "إسماعيلية رايح جاي" و "صعيدي في الجامعة الأميركية".

يذكر أن "إسماعيلية رايح جاي" هو أول فيلم مصري تبلغ إيراداته خمسة ملايين دولار, في حين حقق فيلم "صعيدي في الجامعة الأميركية", لهنيدي أيضا, ثمانية ملايين دولار.

 ويقول النقاد إن هذا القدر من الأرباح لن يتحقق مرة أخرى. لذلك أحيا محمد النجار هذا العنوان في الفيلم الجديد من أجل تحقيق نفس الأرباح أو أعلى منها.

ويرى الناقد السينمائي طارق الشناوي والمخرج سيد سعيد أن الفيلم الجديد سيحقق أعلى الإيرادات بين الأفلام المتنافسة في شباك التذاكر. وأكدا أن الأفلام المتنافسة الباقية لن تستطيع تحقيق النجاح المطلوب, بسبب قبول الجمهور لها ومدى تعرفه عليها.

وتتنافس بمناسبة عيد الأضحى المبارك ستة أفلام أبرزها فيلم "صعيدي رايح جاي" للمؤلف محمد صفاء عامر ويشارك في بطولته كل من هاني رمزي والفنانين الجديدين نادين وماجد الكلدوني, وسيعرض الفيلم في 25 صالة سينما.

ويتناول الفيلم موضوع سرقة الآثار ضمن إطار كوميدي اجتماعي, وهو أول عودة للمخرج بعد تسعة أعوام من الغياب منذ تقديمه فيلم "الصرخة" لنور الشريف ومعالي زايد.

ومن ضمن الأفلام الأخرى المنافسة في شباك التذاكر الفيلم الكوميدي "رشة جريئة" للمخرج سعيد حامد, وسيعرض في 24 صالة. والفيلم من تأليف محمد ماهر عواد وبطولة أشرف عبد الباقي وياسمين عبد العزيز. ويصور الفيلم محاولات شاب وشابة يسعيان لتحقيق طموحهما للدخول إلى عالم الفن والنجومية ضمن مفارقات مضحكة.

أما المخرج رأفت الميهي فيشارك بفيلم كوميدي جديد بعنوان "علشان ربنا يحبك" الذي تقوم ببطولته مجموعة من الوجوه الشابة بينهم أحمد رزق وفتحي عبد الوهاب وداليا البحيري.

 ويتطرق الفيلم, الذي سيعرض في 20 صالة, إلى مشاكل المتزوجين حديثا ضمن إطار من الفنتازيا التي يميل إليها المخرج مستندا على عدد من المفارقات المضحكة.

نور الشريف
نور الشريف يشارك في أفلام هذا العيد بفيلم "العاشقان", وهو أول تجربة له في الإخراج السينمائي. وتشاركه البطولة زوجته بوسي. الفيلم من تأليف كوثر هيكل, وهو الفيلم الرومانسي الوحيد, وسيعرض في 16 صالة. ويتطرق الفيلم إلى علاقة عاطفية بين مهندس أرمل ومحامية مطلقة. ويروي كيفية التعامل مع ابنته ومعالجة مشاكلها وسط أجواء من الرومانسية ومواجهة العقبات الناجمة عن سياسة الخصخصة.

الجدير بالذكر أن هذا الفيلم حاز على ثلاث جوائز في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي, لأفضل سيناريو وممثلة ومخرج.

أما علي عبد الخالق فيشارك بفيلم جديد حمل عنوان "رونديفو". يستعرض الفيلم علاقة رومانسية بين شاب وفتاة في منتجع الغردقة, ويسخر أصدقاؤه من هذا الحب نظرا لواقعية الحبيبين. ويؤدي البطولة فيه مجموعة من الوجوه الجديدة مثل سمية الخشاب وخالد أبو النجا وأحمد زاهر.

ويشذ عن قاعدة أفلام العيد "جحيم تحت الأرض" لنادر جلال وتأليف مصطفى محرم بأحداثه التي تدور حول مشكلة الألغام في الصحراء الغربية والمخاطر التي يتعرض لها السكان. الفيلم من بطولة سمير صبري ورغدة وكمال الشناوي وأحمد بدير, ويعرض بشكل متساو مع "رونديفو" في 15 صالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة