بايرو ينتقد ساركوزي ويعتبر عودة فرنسا للناتو خيبة   
الثلاثاء 1430/2/15 هـ - الموافق 10/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:35 (مكة المكرمة)، 16:35 (غرينتش)
بايرو دعا إلى استفتاء شعبي على عودة فرنسا إلى الناتو (الفرنسية-أرشيف)
وصف الوزير السابق في فرنسا ورئيس الحركة الديمقراطية فرانسوا بايرو عودة فرنسا إلى حلف الناتو بالخيبة، وانتقد السياسة الأطلسية التي يعتمدها الرئيس نيكولا ساركوزي خاصة سعيه لتقليد النموذج الأميركي، ودعا إلى استفتاء شعبي على العودة إلى حلف الناتو.
 
وقالت صحيفة لوموند إن المرشح السابق لانتخابات الرئاسة فرانسوا بايرو اعتبر عودة فرنسا إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) خيبة كبيرة وأنه لا يجب التعامل مع الخيار الذي تبناه الجنرال ديغول منذ عام 1966 بهذا القصور.  
 
وأضاف بايرو أنه من غير الممكن أن بلدا كبيرا مثل فرنسا يدخل إلى الحلف ويخرج منه بهذه البساطة، فهذا يجعلها تتخلى عن جزء من شخصيتها  وتاريخها على الصعيد الدولي والأوروبي دون أن تحقق أي مكاسب تذكر، وأكد بايرو أن هذا الموضوع يجب أن يحسم من قبل الأغلبية الشعبية عبر استفتاء.
 
وأضاف بايرو أن قرارا بهذا الحجم لا يمكن أن تتخذه السلطة السياسية بمفردها أو رئيس الدولة لوحده، بل لا بد أن يكون نابعا من الإرادة الشعبية عبر استفتاء عام, فهو تغيير جذري يمس تراث فرنسا الديبلوماسي.
 
من جهة أخرى شن بايرو حملة عنيفة على ساركوزي أمام أنصار حزبه ووصفه بالأميركي الذي يريد إلحاق فرنسا بالنموذج الأميركي والليبرالية الجديدة التي لا تعني -حسب رأيه- إلا هيمنة الإنسان على الإنسان وتكويم الامتيازات للقلة من البشر على حساب الآخرين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة