حرب غزة أفسدت اتفاقا سوريا إسرائيليا   
السبت 1431/2/14 هـ - الموافق 30/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:07 (مكة المكرمة)، 0:07 (غرينتش)
أوغلو أبدى استعداد تركيا لاستئناف الوساطة (رويترز-أرشيف)
قال وزير الخارجية التركي إن الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة, أفسدت اتفاقا "محتملا" بين سوريا وإسرائيل, بعد محادثات غير مباشرة توسطت فيها أنقرة.
 
كما أبدى أحمد داود أوغلو استعداد بلاده للتوسط مجددا بين الجانبين "إذا قبلت الدولتان استئناف تلك المساعي".
 
وقال أيضا بالمعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية وهو مؤسسة بحثية بلندن "الجانب السوري أعلن بالفعل أنه يرغب في استئناف المفاوضات من حيث توقفت، أما الجانب الإسرائيلي فلديه وجهات نظر مختلفة".
 
يُشار إلى أن دمشق وتل أبيب عقدتا أربع جولات من محادثات السلام غير المباشرة بوساطة تركية عام 2008، لكن المحادثات توقفت بعد استقالة رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في سبتمبر/ أيلول من ذلك العام.
 
وأثناء حرب غزة نهاية 2008, قالت سوريا إنها تستبعد استئناف المحادثات غير المباشرة قريبا، إلا أن الرئيس بشار الاسد عبر مؤخرا عن اهتمامه باستئناف المفاوضات.
 
وبينما تريد دمشق التزاما إسرائيليا بالانسحاب من مرتفعات الجولان بالكامل, تقول تل أبيب إنها مستعدة لاستئناف المحادثات دون شروط مسبقة.
 
وكان المبعوث الأميركي جورج ميتشل, قد أجرى محادثات في دمشق الأسبوع الماضي مع الرئيس الأسد الذي قال إنه يتعين على تل أبيب أن تعلن صراحة رغبتها بالسلام.
 
وفي الوقت الذي حسنت فيه سوريا علاقاتها مع أنقرة الفترة الأخيرة, توترت العلاقة التركية مع تل أبيب رغم التعاون العسكري بينهما, بعدما انتقدت تركيا مرارا الهجوم الإسرائيلي على غزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة