ماهر في باكستان لمناقشة مستقبل أفغانستان   
الاثنين 1422/9/3 هـ - الموافق 19/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد ماهر
أجرى وزير الخارجية المصري أحمد ماهر محادثات في إسلام آباد مع نظيره الباكستاني عبد الستار عزيز تناولت مستقبل أفغانستان في ضوء خطط بتشكيل حكومة جديدة موسعة إثر سقوط حركة طالبان.

وقال مسؤولون إن الوزيرين أجريا محادثات مفصلة بشأن الوضع في أفغانستان خاصة فيما تحتاجه العملية السياسية من نجاح في أقرب وقت ممكن.

وكان وزير الخارجية المصري قد وصل إسلام آباد في وقت مبكر اليوم في زيارة لم يعلن عنها، وعقد مباحثات استمرت لأكثر من ساعة مع نظيره الباكستاني. ومن المقرر أن يلتقي بالرئيس الباكستاني برويز مشرف في وقت لاحق اليوم.

ويقول مراسل الجزيرة في باكستان إن معلومات غير مؤكدة تفيد بأن الوزير المصري يحمل رسالة إلى مشرف تتضمن فتح قناة اتصال باكستانية مع الرئيس برهان الدين رباني.

برهان الدين رباني
يشار إلى أن رباني يحظى بعلاقات وطيدة مع القاهرة بعدما سلم بعض الإسلاميين المصريين من الأفغان العرب إلى السلطات المصرية إبان فترة حكمه في الفترة من 1992 إلى 1996. كما أن رباني درس علومه الدينية في الأزهر.

وأشار المراسل إلى أنه ربما يصدر بيان عن الجانبين يدعو إلى عقد مؤتمر إسلامي عاجل لمناقشة تطورات الوضع في أفغانستان.

وتسعى مصر لتبديد المخاوف الباكستانية من عقد مؤتمر قمة إسلامي، إضافة إلى رغبة القاهرة في أن تسلم إسلام آباد بعض المصريين الموجودين في أراضيها أو الذين يتسللون من أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة