جيش جزر القمر يعد لهجوم للإطاحة بحاكم إنجوان   
الأربعاء 13/3/1429 هـ - الموافق 19/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:11 (مكة المكرمة)، 3:11 (غرينتش)

جنود من جزر القمر أثناء تدريبات قبل هجوم محتمل على متمردي إنجوان (الفرنسية)

أكد رئيس أركان القوات المسلحة في جزر القمر أن وحدات استطلاع تابعة للجيش اشتبكت مع متمردين موالين للحاكم العسكري في جزيرة إنجوان خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقال سالم محمد إن هذه الوحدات هبطت جنوب الجزيرة واشتبكت مع المتمردين، ما أدى إلى جرح جنديين.

وأضاف أن قوات الجيش تمكنت من تحرير بعض ممن يعتقد بأنهم معتقلون سياسيون كانوا محتجزين لدى قائد المتمردين العقيد محمد بكار.

تأتي هذه التصريحات في وقت يستعد فيه الجيش في جزر القمر مدعوما بقوات أفريقية لشن هجوم للإطاحة بالعقيد بكار الذي يرأس إنجوان منذ مارس/ آذار 2002، والذي لم يعترف اتحاد جزر القمر برئاسة أحمد سامبي ولا الاتحاد الأفريقي بإعادة انتخابه في يوليو/ تموز 2007.

ويشهد اتحاد جزر القمر اضطرابات منذ سنوات جراء خلافات على الصلاحيات بين الجزر الثلاث (جزيرة القمر الكبرى وإنجوان وموهيلي) التي تتمتع كل منها بمؤسساتها الخاصة، والدولة الفدرالية. وكانت إنجوان انفصلت في 1997 ثم عادت إلى الاتحاد أواخر 2001.

اقرأ أيضا: جزر القمر سنة 2007 وحالة عدم الاستقرار المستمرة

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة