تنظيم القاعدة يعدم ثلاثة "جواسيس" بحضرموت   
الاثنين 1435/11/8 هـ - الموافق 1/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:40 (مكة المكرمة)، 18:40 (غرينتش)
قالت مصادر أمنية يمنية إن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أعدم ثلاثة رجال من الأهالي في محافظة حضرموت شرقي البلاد، بعد أن اشتبه في أنهم يساعدون في الضربات التي تشنها الولايات المتحدة الأميركية بـطائرات من دون طيار.

ونسبت وكالة رويترز إلى بيان نشره التنظيم على الإنترنت أن التهديد الذي واجهه من الضربات الجوية يستلزم معلومات استخبارية من على الأرض لتوجيهها.

وقال التنظيم إنه قبض على مجموعة من "الجواسيس"، مشيرا إلى أن أكبر مساعدة تقدم "للصليبيين ضد الجهاديين" هي وضع أجهزة تعقب تستعين بها طائرات التجسس الأميركية.

وشهدت حضرموت نشاطا متزايدا من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي طرد من محافظتي شبوة وأبين الجنوبيتين في وقت سابق هذا العام بسبب الهجمات الأميركية وحملة من الجيش اليمني.

يشار إلى أن تنظيم القاعدة شن عشرات الهجمات على مسؤولين حكوميين وقوات أمن وأجانب في الأشهر الأخيرة ردا على ما يقول إنه هجوم حكومي على معاقلها.

وتعتبر واشنطن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب واحدا من أخطر أجنحة تنظيم القاعدة، وهو يسيطر على مساحات واسعة في اليمن الذي تدهور الوضع الأمني فيه بشدة منذ الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس السابق للبلاد علي عبد الله صالح عام 2011.

وتثير الغارات التي تشنها الطائرات من دون طيار غضب كثير من اليمنيين، بسبب قتل مدنيين بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة