استنفار أمني في بغداد لإحياء ذكرى عاشوراء   
الخميس 9/1/1437 هـ - الموافق 22/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:36 (مكة المكرمة)، 10:36 (غرينتش)

شددت السلطات العراقية إجراءاتها الأمنية في بغداد استعدادا لاستقبال آلاف الزائرين لإحياء الذكرى السنوية لوفاة الإمام الحسين بن علي، في ما يسمى لدى الطائفة الشيعية ذكرى عاشوراء.

ونقلت وكالة الأناضول عن قيادة عمليات بغداد في بيان أمس الأربعاء، أنها وضعت خطة أمنية لحماية ما يزيد على أربعة آلاف موكب ومجلس حسيني في منطقتي الرصافة والكرخ ببغداد، إضافة إلى تأمين الزائرين ودور العبادة.

ودعت القيادة المواطنين إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية "لتفويت الفرصة على أعداء الدين والوطن الذين يتحينون فرصتهم لدس سمومهم الإرهابية".

وقال محافظ بغداد علي التميمي إن الإجراءات الأمنية استكملت استعدادا لاستقبال الزائرين الوافدين إلى "مدينة الكاظمية المقدسة لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين".

وهيّأت السلطات العراقية 14 قطارا ومئات الحافلات لنقل الزوار من المدن العراقية إلى مدينة كربلاء -حيث يعتقد بوجود ضريح الإمام الحسين- التي تشهد إجراءات أمنية واسعة النطاق، بينما يتوقع أن تشهد المنافذ الحدودية بين العراق وإيران تدفق آلاف الإيرانيين والأجانب من الدول الآسيوية إلى العراق لإحياء هذه المناسبة.

ويحيي آلاف الشيعة من العراقيين والوافدين من الدول الإسلامية كل عام ذكرى وفاة الإمام الحسين بموقعة "الطف" التي قتل فيها مع العديد من أهل بيته في كربلاء عام 61 للهجرة (680 ميلادي)، وهو يوافق هذا العام يوم السبت المقبل 24 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وتقام مراسم العزاء في بغداد وأغلبية المحافظات في الوسط والجنوب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة