وفاة 15 شخصا في انقلاب زورق بإندونيسيا   
الثلاثاء 1427/12/12 هـ - الموافق 2/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:52 (مكة المكرمة)، 19:52 (غرينتش)

الزورق انقلب أياما بعد غرق عبارة مازال البحث عن ضحاياها جاريا (رويترز-أرشيف)
توفي 15 شخصا في انقلاب زورق سريع مساء الاثنين قبالة شواطئ جزيرة بورنيو الإندونيسية، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية "أنتارا".

ونسبت الوكالة إلى الناطق باسم حكومة مقاطعة وسط كاليمنتان قوله إن عشرة ركاب آخرين نجوا.

يأتي الحادث بعد أربعة أيام من غرق العبارة الإندونيسية "إن في سينوباتي نوسانتارا" وعلى متنها أزيد من 600 شخص قبالة سواحل جاوا.

وأكد مسؤولون إندونيسيون ومسعفون انتشال نحو 200 ناج كانوا على متن العبارة، بينما لا يزال أكثر من 400 مفقودين.

وصرح أيكو برايتنو منسق الإنقاذ في مقاطعة جاوة بأن "جهود البحث والإغاثة مستمرة وتتركز على إنقاذ الأحياء أولا".

وأضاف أن الأمواج والتيارات البحرية القوية تعيق جهود الإنقاذ وتدفع بالناجين وجثث القتلى شرقا صوب سورابايا، عاصمة جاوة الشرقية وثانية كبرى المدن الإندونيسية.

وغرقت كذلك سفينة إندونيسية الخميس بين جزيرتي سومطرة وبانكا على متنها 100 شخص، ما أسفر عن مقتل شخص وفقدان 23 آخرين.

وفقدت الأحد عبارة أخرى انطلقت من مدينة سورابايا إلى جزيرة لومبوك شرقا وتحمل 11 راكبا تم إنقاذهم جميعا، حسب ما ذكرت الإذاعة المحلية.

وغالبا ما تغرق سفن في الأرخبيل الإندونيسي، الذي يشمل حوالي 18 ألف جزيرة على جانبي خط الاستواء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة