نصر الله يتوقع بداية نهاية العصر الأميركي بالمنطقة   
الأربعاء 1424/2/22 هـ - الموافق 23/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسن نصر الله أثناء خطابه في ذكرى استشهاد الإمام الحسين رضي الله عنه الشهر الماضي
اعتبر الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله أن مسيرات المسلمين الشيعية في كربلاء تشير إلى نهاية النفوذ الأميركي على العراق والمنطقة، وأن الشعب العراقي قادر على اختيار شكل مقاومة قوات الاحتلال.

وقال نصر الله أمام الآلاف من أنصاره الذين تجمعوا في ضاحية بيروت لمناسبة أربعينية الإمام الحسين رضي الله عنه "يجب أن يقرأ الجميع أن يوم أربعين الحسين هو بداية نهاية العصر الأميركي في العراق والمنطقة".

وتوجه مئات الآلاف من الشيعة العراقيين إلى كربلاء للاحتفال لأول مرة منذ عشرات السنين بذكرى أربعينية الحسين إثر سقوط حكومة صدام حسين في العراق.

وأضاف نصر الله أن "الملايين الزاحفة إلى كربلاء جاءت لتستلهم من الحسين روح الثورة ورفع الاحتلال والظلم". وأكد أنه "ليست هناك أي مرجعية دينية ستعطي موافقتها على التعامل مع المحتل. وأن الشعب العراقي سيجد لنفسه التوقيت والمكان وأشكال المقاومة".

ودعا زعيم حزب الله الأكراد والسنة والشيعة إلى "وضع خلافاتهم جانبا وعدم الدخول في الفتنة التي يحاول الأميركيون زرعها". وفي ما يتعلق بالتهديدات الأميركية لسوريا اعتبر أنها ترمي إلى إخضاع دمشق وإرغامها على مصادرة أسلحة حزب الله. ودعا نصر الله للدفاع عن سوريا والاستعداد للقتال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة