السعودية تسلم فلبينيا مطلوبا للكويت   
الجمعة 1422/9/8 هـ - الموافق 23/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سلمت السلطات السعودية فلبينيا مشتبها بتورطه في حادث قتل مواطن كندي إلى السلطات الكويتية، وذلك بعدما كشفت تحقيقات جنائية أن مجموعة من الفلبينيين -بينهم زوجة القتيل- متورطة في العملية.

ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية عن مدير الشرطة الدولية بالإنابة في المملكة علي العبيشي قوله إن قرار تسليم الفلبيني للسلطات الكويتية رغم عدم تقديم اسمه للتسليم، تم بموافقة وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز.

وذكرت مصادر التحقيقات في الكويت أن المجموعة خططت لقتل المواطن الكندي بعد موافقة زوجته الفلبينية من أجل الحصول على مبلغ التأمين الخاص به، مشيرة إلى أنهم استغلوا أحداث الولايات المتحدة لإظهار الهجوم وكأنه جاء في سياق غضب الإسلاميين الكويتيين على الضربات الجوية الأميركية على أفغانستان.

وكانت مصادر أمنية قد أوضحت بعد الحادث بقليل أن مهاجما كان داخل سيارة فتح النار على الزوجين عندما كانا عائدين من مطعم للوجبات السريعة قرب منزلهما، وفر هاربا حسب رواية الزوجة التي أصيبت بثلاث رصاصات. والقتيل المدعو لوك إيثر في العقد الخامس من العمر ويعمل فني طائرات في قاعدة أحمد الجابر الجوية.

ويعتبر مقتل الكندي أول حادث يقع في الخليج منذ بدء الغارات الأميركية على حركة طالبان في السابع من الشهر الماضي، بعد أن اتهمت واشنطن الحركة بتوفير الحماية للمطلوب الأول لدى الإدارة الأميركية وهو أسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة