أميركا تسجن سويديين أدينا بالقتال في الصومال   
السبت 1437/4/7 هـ - الموافق 16/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 (مكة المكرمة)، 9:26 (غرينتش)
قضت محكمة أميركية أمس الجمعة بسجن مواطنين سويديين 11 عاما بعدما قال الادعاء إنهما قاتلا في صفوف حركة الشباب الإسلامية في الصومال سعيا للسيطرة على عاصمتها مقديشو.

وأصدر القاضي جون جليسون في بروكلين في نيويورك حكمه على كل من علي ياسين أحمد (31 عاما) ومحمد يوسف (33 عاما) بعد أن أقرا بالذنب في مايو/أيار الماضي في تهم بالتآمر لتقديم دعم مادي لحركة الشباب.

وقال مدعون إن أحمد ويوسف غادرا بلدهما السويد عام 2008 وسافرا إلى الصومال التي ولدا فيها, للخضوع لتدريب عسكري وعقائدي مع الحركة.

وظهر يوسف في فيديو دعائي تم تصويره في مقديشو يحث الناس على القتال لصالح حركة الشباب.

وقال مدعون إن الاثنين اعتقلا ومعهما مواطن بريطاني يدعى مهدي حاشي في أغسطس/آب 2012 على يد السلطات في جيبوتي بعدما دخلاها من الصومال بطريقة غير قانونية في طريقهما لليمن للانضمام لـ تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة