طالبان تأسر 30 شرطيا أفغانيا تمهيدا لمحاكمتهم   
الأحد 1426/5/13 هـ - الموافق 19/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 4:59 (مكة المكرمة)، 1:59 (غرينتش)
سيطرة طالبان على مبان حكومية تمثل تحديا كبيرا لقوات الشرطة الأفغانية (الفرنسية-أرشيف) 
قالت حركة طالبان إنها تمكنت من أسر 30 شرطيا إضافة إلى مسؤول محلي في المبنى الحكومي الرئيسي في بلدة ميان نيشين التابعة لإقليم قندهار جنوب أفغانستان.
 
وقال ملا رحيم القائد العسكري بحركة طالبان إنه سيتم عرض هؤلاء المحتجزين على محكمة من الحركة بسبب مساعدتهم للقوات الأميركية، مشيرا إلى أن مصير هؤلاء سيتحدد في ضوء فتوى يصدرها قادة الحركة.
 
وأكد قائد بالشرطة الأفغانية أنه محتجز لدى قوات طالبان التي شنت عدة هجمات على مدى اليومين الماضيين على المراكز الحكومية في البلدة وسيطرت على بعضها.
 
وكانت مباني البلدة نفسها مسرحا لعمليات مشتركة نفذتها القوات الأفغانية وقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة أوائل الأسبوع الماضي والتي قال مسؤولون حكوميون إن تسعة من المسلحين قتلوا فيها.
 
يأتي ذلك بعد أن شنت قوات طالبان هجوما على مدينة دايشوبان في ولاية زابل أسفر عن مقتل أربعة من أفراد طالبان، لكن الحركة أقرت بقتيل واحد فقط وتحدثت عن مصرع ثلاثة من رجال الأمن.
 
وقال والي الولاية علي خيل إن قوات طالبان لاذت بالفرار بعد تدخل المروحيات الأميركية لدعم القوات الأفغانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة