دمشق أطلقت سوريين بعد احتجازهما 20 عاما   
الأحد 1426/7/10 هـ - الموافق 14/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:51 (مكة المكرمة)، 20:51 (غرينتش)

المعتقلان جواد الجابي وألبير الطويل قضيا عقدين في سجون سوريا بسبب انتمائهما لفتح
أعلنت جمعية حقوق الإنسان في سوريا أن السلطات السورية أطلقت سراح آخر سجينين سوريين كانا يعملان في حركة فتح الفلسطينية بعد 20 عاما على اعتقالهما.

وقالت الجمعية في بيان صدر الأحد إن الأجهزة الأمنية في سوريا أطلقت الأسبوع الماضي سراح جواد الجابي وألبير الطويل "من دمشق" بعد احتجاز دام 20 عاما قضيا منها سنتين في أقبية المخابرات و14 عاما في معتقل تدمر وأربع سنوات في سجن صيدنايا العسكري.

وأوضحت الجمعية أن الجابي والطويل سجنا "على أساس حكم صادر عن محكمة ميدانية مع أنهما مدنيان".

وقال فايز الفواز رئيس الجمعية إن الجابي والطويل هما آخر من تبقى في السجون من السوريين الذين ينتمون لفتح.

وكانت العلاقات بين دمشق وحركة فتح بقيادة ياسرعرفات توترت خاصة بعد الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982.

وقطعت العلاقات بين سوريا والسلطة الفلسطينية عمليا بعد إبرام اتفاقيات أوسلو الإسرائيلية الفلسطينية عام 1993 بسبب رفض سوريا لهذه الاتفاقيات.

إلا أن هذه العلاقات شهدت تحسنا ملموسا منذ وصول محمود عباس إلى رأس السلطة الفلسطينية عقب انتخابات يناير/ كانون الثاني بعد وفاة عرفات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة