القاعدة تعلن أسر جنديين أميركيين يشاركان بالقبضة الحديدية   
الاثنين 1426/9/1 هـ - الموافق 3/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)

الجيش العراقي يفتش سيارة قرب وزارة الداخلية بحثا عن متفجرات (الفرنسية)

أعلن تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أنه أسر اثنين من جنود مشاة البحرية الأميركية (المارينز) أثناء مشاركتهم في عملية عسكرية غرب  العراق, ولكن الجيش الأميركي نفى علمه باختطاف أحد من جنوده.

وفي بيان نشر على شبكة الإنترنت اليوم هدد التنظيم بذبح الجنديين ما لم تطلق القوات الأميركية سراح المعتقلات العراقيات خلال 24 ساعة.

وأوضح البيان أن الجنديين كانا ضمن إحدى الدوريات المشاركة في عملية "القبضة الحديدية" التي يشنها الجيش الأميركي ضد مسلحين غرب العراق بالقرب من الحدود السورية.

ويحمل البيان توقيع أبو ميسرة العراقي المعروف بأنه الناطق الإعلامي للتنظيم، وقد تم إغلاق الموقع بعد الإعلان.

من جانبه قال متحدث باسم القوات الأميركية في العراق هو المقدم ستيف بويلان "لم أسمع شيئا عن خطف أحد من جنودنا، أشك في أن هذه شائعات لا أساس لها كما حدث في الماضي".

الجيش الأميركي يدهم أحد المنازل شمال بغداد بحثا عن مسلحين (الفرنسية)

يأتي ذلك بينما يواصل الجيش الأميركي عملية القبضة الحديدية في محيط مدينة القائم غرب العراق. وأعلن الجيش الأميركي أنه قتل ثمانية مسلحين في اليوم الأول للعملية التي بدأت أمس.

وقال مصدر طبي إن سبعة عراقيين بينهم نساء وأطفال قتلوا وأصيب آخرون عندما قصفت مروحية أميركية جرارا زراعيا كانوا يستقلونه في قرية الرمانة، مضيفا أن سائق سيارة إسعاف قتل أثناء محاولته إخلاء مصابين.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن شهود عيان قولهم إن المئات من سكان بلدة سعدة العراقية عبروا الحدود إلى سوريا قبل الهجوم الأميركي على البلدة.

اغتيال مسؤول
على الصعيد نفسه أعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية مقتل مدير عام في وزارة البلديات والأشغال العامة على يد مسلحين في حي المنصور غربي بغداد.

وقال المصدر إن مسلحين أطلقوا النار باتجاه صفاء محمد جاسم أثناء قيادته سيارته الخاصة.

وفي مدينة كركوك شمالي العراق قتل شرطيان وجرح أربعة جنود عراقيين في هجومين منفصلين بعبوات ناسفة. كما تعرض ضابط بالشرطة لإطلاق نار ما أدى إلى مقتل زوجته وجرح ابنه.

وأدى سقوط عدة قذائف هاون في محيط وزارة الداخلية شرقي بغداد إلى مقتل عراقي وإصابة ستة بينما قتل ضابط من مغاوير الداخلية عندما هاجم مسلحون سيارته في منطقة العامرية غربي بغداد.

وفي منطقة المناذرة جنوب مدينة النجف قتل شخصان وأصيب 16 في هجوم شنه مسلحون بالقنابل اليدوية على حفل زفاف في المنطقة. وقتل ضابط في الجيش العراقي بنيران مسلحين صباح الأحد لدى خروجه من منزله في ناحية الحسينية شمال مدينة كربلاء.

وأعلنت مصادر أمنية عراقية اعتقال 17 مطلوبا في عمليات تفتيش ودهم واسعة شنتها قوات الأمن العراقية مدعومة من قوات التحالف في محيط بعقوبة شمال شرق بغداد.

الجعفري يقول إنه سيرد في الوقت المناسب على اتهامات الطالباني(الفرنسية-أرشيف)

إقالة الجعفري
ومع اقتراب موعد الاستفتاء على الدستور دعا حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس الانتقالي جلال الطالباني للنظر في إقالة رئيس الوزراء المؤقت إبراهيم الجعفري من منصبه.

وفي تصريح لمراسل الجزيرة نت قال رئيس المكتب الإعلامي المركزي للحزب آزاد جندياني "حان الوقت لكي تتدارس القائمتان التحالف الكردستاني والائتلاف العراقي الموحد تنحي رئيس الوزراء من منصبه لأن بقاءه يضر بالعملية السياسية في العراق".

جاء ذلك بعد أن اتهم الطالباني رئيس الوزراء المؤقت بخرق القوانين والتفرد باتخاذ القرارات. كما اتهم الطالباني الجعفري بعدم تنفيذ بنود ميثاق اتفاق مشترك تم توقيعه بين أطراف من التحالف الكردستاني والائتلاف العراقي قبل تشكيل الحكومة الحالية.


ورد الجعفري السبت بأنه سيرد على اتهامات الطالباني في الوقت المناسب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة