بري: نرفض المشاركة بقمة ليبيا   
الخميس 1431/3/5 هـ - الموافق 18/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:20 (مكة المكرمة)، 17:20 (غرينتش)

بري يصف قمة طرابلس بقمة الإحباط العربي (الجزيرة)

مع اقتراب موعد القمة العربية المزمع عقدها بليبيا الشهر المقبل، عارضت قيادات شيعية لبنانية بقيادة رئيس مجلس النواب نبيه بري مشاركة بلادها في القمة التي وصفها بأنها قمة الإحباط العربي.

يأتي ذلك على خلفية أحداث اختفاء رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ومؤسس حركة أمل الشيعية الإمام موسى الصدر خلال زيارته لليبيا في أغسطس/آب عام 1978.

وخلال كلمة ألقاها مساء الأربعاء في مؤتمر طبي في بيروت، قال بري إن "الإمام الصدر حي في قلوبنا وضمائرنا وعروبتنا التي تشتكي انعقاد القمة العربية ليس في ليبيا إنما في كنف النظام الليبي الأمر الذي يمكنه من غسل يديه من جرائمه".

وطالب بري -الذي يتزعم حركة أمل- العرب بتغيير نظام التجزئة "الذي أشعل النار بثوب النظام العربي من تشاد إلى الصومال فدارفور".

وتزامن هذا الموقف مع زيارة يقوم بها الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لبيروت لإجراء مباحثات مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان وعدد من كبار المسؤولين اللبنانيين تتناول أهم موضوعات القمة المقبلة.

وشدد موسى على ضرورة مشاركة لبنان في القمة "لأن الأوضاع جادة وخطيرة في المنطقة وأن القمة ستناقش موضوعات متعلقة بلبنان ذاته"، إضافة إلى مختلف الأوضاع في العالم العربي، مشددا على أن "لبنان عضو مهم في مجلس الأمن وعليه مسؤوليات كبيرة في تمثيل المجموعة العربية وتمثيل الجامعة العربية في المجلس".

وردا على سؤال عما إذا كان قد بحث مع الرئيس سليمان عن مخرج يؤمن تمثيل لبنان في القمة ويراعي في الوقت نفسه موقف شريحة كبيرة من اللبنانيين أجاب بأنه "لا نزاع على مشاركة لبنان في القمة" أما كيفية ومستوى التمثيل وغيرهما من الأمور "فهي مسألة متوقفة على الوضع اللبناني ولدينا الوقت الكافي لهذا الأمر".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة