مسيرة بجنوب أفريقيا ضد زيارة أوباما   
الجمعة 1434/8/20 هـ - الموافق 28/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:35 (مكة المكرمة)، 15:35 (غرينتش)
المتظاهرون أحرقوا العلم الأميركي تعبيرا عن احتجاجهم على سياسة واشنطن الخارجية (رويترز)
نظم متظاهرون اليوم الجمعة مسيرة في بريتوريا عاصمة جنوب أفريقيا قرب مستشفى يعالج فيه الرئيس الأسبق نيلسون مانديلا، وذلك احتجاجا على زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لبلادهم اليوم، وحملوا لافتات تندد بالسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وتجمع المئات من النقابيين والطلاب النشطاء وأعضاء الحزب الشيوعي في بريتوريا احتجاجا على زيارة أوباما، ووصفوا سياسته الخارجية بأنها "متعجرفة وأنانية وقمعية"، وقال خوموتسو ماكولا -(19 عاما) وهو طالب يدرس القانون- "كنا نعلق الآمال على أول رئيس أميركي أسود، ولأنه على دراية بتاريخ أفريقيا كنا نتوقع أكثر"، وأضاف "أصابنا (أوباما) بخيبة الأمل، وأعتقد أن مانديلا أيضا كان سيشعر بخيبة أمل".

وركز منتقدو أوباما في جنوب أفريقيا على دعمه للهجمات الأميركية بـطائرات بلا طيار في الخارج التي قالوا إنها أسفرت عن مقتل مئات المدنيين الأبرياء، وأيضا يأخذون عليه فشله في الوفاء بتعهده بإغلاق معتقل غوانتانامو الحربي الأميركي في كوبا، كما رفعت في المسيرة -التي كانت سلمية ومنظمة- لافتات تنتقد إسرائيل وتؤيد الدولة الفلسطينية.

وقال مسؤولون في البيت الأبيض إن زيارة أول رئيس أميركي من أصل أفريقي لأول رئيس أسود لجنوب أفريقيا "متروكة لعائلة مانديلا".

ويعاني مانديلا (94 عاما) من عدوى في الرئة جعلته في حالة حرجة، ونقل إلى المستشفى منذ حوالي ثلاثة أسابيع، وأثار دخوله المستشفى للمرة الرابعة في ستة أشهر اهتماما داخل وخارج جنوب أفريقيا بسبب تدهور صحة الزعيم الذي يعد رمزا لمقاومة الظلم والعنصرية والحائز جائزة نوبل للسلام، وقال رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما إن حالة مانديلا تحسنت الأربعاء لكنها "لا تزال حرجة".

يذكر أن أوباما ويقوم حاليا بجولة تشمل ثلاث دول أفريقية وتستمر من 26 يونيو/حزيران الجاري إلى 3 يوليو/تموز المقبل، ومن المقرر أن يصل إلى جنوب أفريقيا اليوم الجمعة قادما من السنغال التي زارها أمس الخميس، وستكون المحطة الأخيرة من جولته في تنزانيا حيث يلتقي الرئيس جاكايا كيكواتي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة