الهلال يواجه فريق شون بوك في نهائي كأس الكؤوس الآسيوية   
الخميس 1423/1/15 هـ - الموافق 28/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدوحة-عبد الحميد العداسي
لاعب السد جون أوتاكا يطرد أثناء اللقاء أمام الهلال السعودي في الدور النصف النهائي من البطولة (خاص بالجزيرة نت)
تأهل نادي الهلال السعودي إلى المباراة النهائية من بطولة كأس الكؤوس الآسيوية لكرة القدم بعد فوزه على نادي السد القطري في المباراة التي أقيمت على ملعب قاسم بن محمد في نادي السد.

وسجل هدف الهلال الوحيد اللاعب البرازيلي أدميلسون الذي أشركه ماتورانا مدرب الهلال بدل الكاتو في الدقيقة 48 من المباراة.

وألغى الحكم هدفا سجله اللاعب الأنغولي فابريس أكوا في الوقت بدل الضائع بداعي التسلل كما طرد لاعبين من فريق السد هما اللاعب عادل درويش والنيجيري جون أوتاكا في الدقيقتين 89 و91 على التوالي.

وسيقابل الهلال السعودي في المباراة النهائية يوم السبت فريق شون بوك الكوري الفائز بدوره على فريق شونغ كوينغ شيفان الصيني بنتيجة 2-صفر.

جمهور فريق شون بوك هيونداي الكوري استحق أن يكون فاكهة البطولة (خاص بالجزيرة نت)
وسجل هدفي الفريق الكوري اللاعب بارك سونغ باي في الدقيقتين 20 و85 على التوالي من المباراة التي طرد فيها الحكم اللاعب الصيني وي زين والكوري كيم ونغ هونغ.

وشهد الشوط الأول منذ بدايته سيطرة الهلال على مجريات المباراة مستغلا تحفظ لاعبي السد وعودتهم إلى الدفاع فاعتمد على التمريرات العرضية من محمد الشلهوب ونواف التمياط باتجاه سامي الجابر والكولومبي الكاتو الذي أضاع أكثر من فرصة، في حين اعتمد السد الذي سنحت له فرص خجولة بواسطة الأنغولي فابريس أكوا لم تجد طريقها نحو المرمى لينتهي الشوط الأول دون أهداف.


لاعب الهلال البرازيلي أدميلسون (وسط) تمكن من حسم النتيجة (خاص بالجزيرة نت)

ومع بداية الشوط الثاني أشرك مدرب الهلال الكولومبي فرانشيسكو ماتورانا البرازيلي أدميلسون مكان الكاتو فتمكن من تسجيل هدف الفوز بعد مرور ثلاث دقائق فقط عندما استغل الجابر خطأ في السيطرة على الكرة من عادل درويش فخطفها منه ومررها الى أدميلسون الذي تلاعب بالمدافع عبد الله عبيد كوني وسددها قوية بسراه من الجهة اليسرى داخل شباك الحارس الصقر.

وحاول بلاتشي مدرب السد أن يعدل النتيجة فأجرى عدة تبديلات مشركا
جاسم محمود بدلا من علي ناصر, وكل من سلطان بخيت وفهد الكواري مكان باقري ومحمد غلام على التوالي لمحاولة إدراك التعادل على الأقل في الوقت الأصلي من المباراة إبقاء لأمل التأهل في المباراة النهائية.
أضاع أكوا الكثير من الفرص وسجل هدفا ألغي بداعي التسلل فاستحق أن يكون نجم السد (خاص بالجزيرة نت)

واعتمد لاعبو الهلال على الهجمات المرتدة والتي كادوا أن يعززوا من خلالها النتيجة.

وسيطرت العصبية على لاعبي السد في اللحظات الأخيرة وارتكبوا العديد من الأخطاء فما كان من الحكم البحريني عبد الحميد عبد العزيز إلا أن طرد عادل درويش لدخوله الخشن على أدميلسون في الدقيقة 89, ومن ثم أوتاكا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وقبل أن يعلن الحكم نهاية المباراة سجل أكوا هدفا رائعا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للسد عندما تلقى كرة عالية من سلطان بخيت فتابعها مقصية في سقف الشباك بلمسة واحدة لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

قالوا بعد المباراة
مدرب الهلال فرانشيسكو ماتورانا في المؤتمر الصحفي
المدرب الكولومبي فرانشيسكو ماتورانا (مدرب الهلال):
"أنا اليوم مرتاح جدا، فرغم الشد العصبي الذي سيطر على لاعبينا في بداية المباراة والنقص في صفوف لاعبينا فإن فريقي برهن على قدرته في السيطرة على مجريات المباراة في الشوط الأول، وسنحت لنا ثلاث أو أربع فرص للتسجيل. وفي الشوط الثاني سجلنا هدفا ولعبنا بارتياح وتمكنا من الحفاظ على النتيجة ولعل هذا الفوز سيعطينا دفعا قويا للمباراة القادمة".

مساعد مدرب السد (عبيد جمعة): "لعبنا الشوط الأول بشكل متحفظ، ولكننا في الشوط الثاني هاجمنا بقوة، أعتقد أن هدف أكوا كان صحيحا مائة بالمائة وأن التحكيم كان مرتبكا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة