100 قتيل في مواجهات مسلحة وسط نيجيريا   
الخميس 1422/10/26 هـ - الموافق 10/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مواطن ينظر إلى حطام أحد المنازل المدمرة في أعمال عنف سابقة في نيجيريا
أفاد مسؤول حكومي أن 100 شخص قتلوا في مواجهات نشبت بشأن خلاف على حقوق الصيد في إحدى البحيرات وسط نيجيريا. في هذه الأثناء شهدت ولاية أوسان النيجيرية أعمال شغب أثارها مئات الشبان احتجاجا على حملة اعتقالات تشنها الشرطة فيما يتصل بمقتل وزير نيجيري.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي في ولاية ناساراوا إن القتال اندلع يوم الجمعة الماضي واستمر حتى عطلة نهاية الأسبوع، لكنه الآن تحت السيطرة.

وكان متحدث باسم حاكم الولاية قد ذكر في وقت سابق أن عدة أشخاص قتلوا وأحرقت عدة قرى، من دون أن يورد أي أرقام حقيقية عن الخسائر البشرية والمادية. وأوضح المتحدث أن القتال نشب بين قبائل لوكو وأوديغ وأغوتو القاطنة في منطقة قريبة من عاصمة الولاية.

بولا إيغي

أعمال شغب
في هذه الأثناء أثار مئات من الشبان أعمال شغب جنوب غرب ولاية أوسان النيجيرية احتجاجا على حملة الاعتقالات التي تشنها الشرطة في ما يتصل بمقتل وزير العدل النيجيري بولا إيغي.

وقد أغلق المحتجون الشوارع بالكتل النارية مما أدى إلى عرقلة المرور في مدينة إيف الجامعية التي كانت مسرحا لأعمال عنف منذ مقتل إيغي على يد مجهولين في 23 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وكان إيغي قد لقي مصرعه مقتولا في منزله بإيبادان جنوبي غربي نيجيريا قبل يوم من ليلة عيد الميلاد، وعزت الحكومة مقتله إلى عداوة سياسية محلية، إلا أن معلقين اعتبروا أن هدف الحادث أكبر من ذلك.

وتصاعدت الضغوط على الحكومة لكشف قتلة الوزير. وتشتبه الشرطة في رجل يدعى دامولا أديباويو بأنه المشتبه به الرئيسي في تلك الحادثة، وقالت إنها أوقفت ثمانية آخرين لكنها لم تعط أي إفادة عن دوافع الجريمة.

وكان إيغي قد اشتهر قبل مقتله بمهاجمة المحاكم التي تطبق الشريعة الإسلامية في بعض الولايات النيجيرية، كما اشتهر بمعارضته لتطبيق قوانين الشريعة الإسلامية.

يشار إلى أن نيجيريا البالغ عدد سكانها 110 ملايين نسمة ينقسمون إلى نحو 250 قبيلة تواجه أسوأ موجة مصادمات عرقية دامية خلال أكثر من 30 عاما.

ويرجع القتال في معظمه إلى خلافات دينية وسياسية ولا سيما في الشمال حيث يغلب المسلمون على التركيبة السكانية. وأدى تطبيق الشريعة في أكثر من عشر ولايات إلى اندلاع قتال بين المسلمين والمسيحيين سقط فيه أكثر من ألفي قتيل في عامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة