بكين تغيب عن جنازة البابا بسبب حضور رئيس تايوان   
الخميس 1426/2/28 هـ - الموافق 7/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)
رئيس تايوان أبدى امتنانه لروما والفاتيكان، وبكين تتهمه باستغلال جنازة البابا لترويج أفكار انفصالية (رويترز-أرشيف)
أعلنت الصين أنها لن ترسل ممثلا عنها إلى روما لحضور جنازة البابا يوحنا بولص الثاني احتجاجا على دعوة وجهتها الفاتيكان وإيطاليا إلى الرئيس التايواني شين تشوي بيان.
 
وقال الناطق باسم الخارجية الصينية كن غانغ إن "تشوي بيان لن يذهب إلى الفاتيكان لحضور جنازة البابا بل لممارسة أنشطة انفصالية تهدف إلى إنشاء صين وتايوان منفصلتين وهو ما تعارضه الصين بقوة".
 
وأضاف أن بكين احتجت لدى الفاتيكان وإيطاليا على منح تأشيرة للرئيس التايواني, في حين أثنت المنظمة الكاثوليكية الرسمية بالصين على خطة السلطات وقررت عدم إرسال ممثل عنها إلى جنازة البابا.
 
وقال نائب رئيس المنظمة لوي باينان إن "قرار السماح لشين تشوي بيان بحضور الجنازة قد أضر بمشاعر الشعب الصيني بما فيهم خمسة ملايين من الكاثوليك".
 
يذكر أن الفاتيكان هي الدولة الأوروبية الوحيدة التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع الصين وتعترف بتايوان عوضا عن ذلك, إلا أن الحديث بدأ يدور عن إقامة علاقات مع بكين بعد الزيارة التي قام بها الأسبوع الماضي مبعوث الفاتيكان الكاردينال غودفرايد دانيلز.
 
وقد قطعت الصين علاقتها بالبابوية في الخمسينيات بعد أن طردت رجال الدين الأجانب وأجبرت أتباع الكنيسة على الانضمام إلى الاتحاد الكاثوليكي الوطني ومنعت ممارسة الشعائر الدينية خارج الأطر الرسمية.
 
وكان رئيس أسقفية هونغ كونغ جوزيف زن أعلن قبل ثلاثة أيام أن الفاتيكان قد يكون مستعدا للتخلي عن تايوان والاعتراف بالصين على مضض, إلا أنه ربط ذلك بمدى استعداد بكين لمنح حرية حقيقية للكنيسة, معتبرا أن من غير العادل اشتراطها قطع الفاتيكان علاقاته مع تايباي قبل أي محادثات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة