المجموعة العربية تطلب اجتماعا للجمعية العامة بشأن العراق   
الأربعاء 1424/2/8 هـ - الموافق 9/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجمعية العامة للأمم المتحدة

طلبت المجموعة العربية في الأمم المتحدة عقد جلسة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة تحت بند الوضع في العراق.

وثار جدل في الأيام الماضية بين الدول الأعضاء في الجمعية العامة حول المصطلحات المستخدمة في المذكرة مثل تسمية الحرب بالعدوان على العراق. وطالبت المذكرة العربية الجمعية العامة بسحب جميع القوات الأجنبية الغازية من العراق وعدم التدخل في شؤونه الداخلية.

وتسعى مجموعة الدول العربية في الأمم المتحدة منذ ما قبل بدء الحرب في العراق قبل حوالي ثلاثة أسابيع إلى عقد جلسة للجمعية العامة لتبني قرار يدين الغزو الذي تقوده الولايات المتحدة. لكن التقدم بطيء في ضوء حملة أميركية قوية لحشد التأييد لموقف واشنطن.

وعلم السفراء العرب الاثنين أن التأييد لقضيتهم انحسر بشدة بين مجموعة عدم الانحياز التي تضم 116 عضوا غالبيتهم من الدول النامية.

وتعتمد المجموعة العربية على مجموعة عدم الانحياز للتقدم بطلب رسمي لعقد جلسة خاصة للجمعية العامة. وبعد مناقشات خلف أبواب مغلقة استمرت بضع ساعات قررت دول عدم الانحياز أنها غير راغبة في اتخاذ هذه الخطوة مما دفع الدول العربية إلى تقديم الطلب باسمها.

في هذه الأثناء قال السفير العراقي لدى الأمم المتحدة محمد الدوري إن الحكومة العراقية ما تزال تسيطر على الأوضاع في البلاد. وأعرب السفير العراقي عن اعتقاده بأن الرئيس صدام حسين ما يزال على قيد الحياة وموجود في بغداد.

تأجيل الجولة الأوروبية لأنان
كوفي أنان
من ناحية أخرى أعلن مصدر مسؤول بالأمم المتحدة عن إلغاء الجولة الأوروبية التي كانت مقررة اليوم الأربعاء للأمين العام للمنظمة الدولية كوفي أنان مفضلا انتظار القمة الأوروبية التي تعقد في 17 أبريل/ نيسان في العاصمة اليونانية أثينا.

وجاء في بيان وزع على وسائل الإعلام "بما أن هذه المناسبة (القمة الأوروبية) توفر له فرصة لقاء قادة الاتحاد الأوروبي فضلا عن قادة الدول الأخرى المشاركين، قرر الأمين العام عدم التوجه الأربعاء إلي أوروبا". وينتظر أن يبحث أنان خلال هذه الجولة مع عدد من القادة الأوروبيين قضية إعادة إعمار العراق بعد الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة