الإعدام لفلسطيني متهم بالتجسس في غزة   
الأحد 1435/2/5 هـ - الموافق 8/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)
 ناشطون بالجهاد الاسلامي لدى القبض على فلسطيني متهم بالتجسس لصالح إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

أصدرت محكمة عسكرية تابعة للحكومة الفلسطينية المقالة التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة اليوم الأحد حكما بالإعدام شنقا على فلسطيني بتهمة "التخابر" مع إسرائيل.

وكانت محكمة عسكرية تابعة للحكومة في غزة أصدرت الأسبوع الماضي حكما مماثلا بالإعدام شنقا على فلسطيني بالتهمة نفسها.

ونفذت حماس، التي تسيطر على القطاع منذ يونيو/حزيران 2007، أول حكم بالإعدام في أبريل/نيسان 2010, عندما أعدمت رجلين أدينا بالتعامل مع إسرائيل.

وذكر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة أن ثلاثين حكما بالإعدام صدرت منذ قيام السلطة الفلسطينية عام 1994، نفذ منها 17 في غزة خلال السنوات الست الماضية.

وبموجب القانون الفلسطيني، يواجه عقوبة الإعدام الأشخاص الذين تتم إدانتهم بالتعامل مع إسرائيل والقتل والاتجار بالمخدرات.

ويقول نشطاء بمجال حقوق الإنسان إن الإعدامات التي وقعت بالقطاع في ظل الحكومة المقالة تتعارض مع القانون الفلسطيني الذي ينص على إحالة أي قضايا من هذا النوع إلى الرئيس الفلسطيني، غير أن حركة حماس لا تعترف بشرعية محمود عباس الذي انتهت ولايته عام 2009.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة