ملتقى بألمانيا لنصرة الأقصى   
الأحد 1436/12/21 هـ - الموافق 4/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)

شتوتغارت-الجزيرة نت

احتضنت مدينة شتوتغارت بجنوب ألمانيا ملتقى جماهيريا، مساء السبت، للتضامن مع المسجد الأقصى المبارك، في ظل اقتحامه وتدنيسه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والمتطرفين اليهود.

وحذر المشاركون في الملتقى من خطورة الهجمة الإسرائيلية المتصاعدة على القدس، وأعربوا عن تضامنهم مع المرابطين بداخل الأقصى.

الملتقى الذي دعا إليه التجمع الفلسطيني بألمانيا نظم تحت عنوان "أدرِكوا المسجد الأقصى" وشارك فيه عدد من أفراد الجالية الفلسطينية والعربية، بالإضافة إلى متحدثين ومحاضرين من ألمانيا ومن الداخل الفلسطيني.

وطالب فادي الطايش، نائب رئيس التجمع، بضرورة ممارسة المزيد من الضغوط من قبل الحكومات الأوروبية على حكومة الاحتلال الإسرائيلي من أجل وقف ممارساتها العدوانية والاستفزازية بحق المسجد الأقصى.

وأشاد الطايش بصمود أبناء الشعب الفلسطيني في وجه الهجمة المسعورة  للاحتلال على المسجد الأقصى، وحثّ الأفراد والمؤسسات في ألمانيا على تحمل مسؤولياتهم تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وطالب بحماية المسجد الأقصى بالطرق السلمية والمشروعة من المخططات الرامية إلى تقسيمه زمانياً ومكانيا.

ممثلو الجالية العربية والفلسطينية شاركوا بالملتقى (الجزيرة نت)

صمود الفلسطينيين
وتحدث في الملتقى الداعية والناشط منير أبو الهيجاء حول مكانة المسجد الأقصى الدينية عند المسلمين، منوهاً بصمود الفلسطينيين ورباطهم ووقوفهم بإرادتهم الصلبة أمام مخططات الاحتلال.

ودعا أبناء الأمة للقيام بدورهم للدفاع عن المسجد الأقصى "بكافة الوسائل المشروعة". وحذر من فرض تغييرات تنتقص من أحقية المسلمين به.

وجاء هذا الملتقى الجماهيري، في شتوتغارت، ضمن سلسلة فعاليات ينظمها التجمع الفلسطيني في مدن مختلفة بألمانيا منذ أسابيع للتنديد باستمرار العدوان المتصاعد على المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية بالقدس.

وعبّر المشاركون في هذه الفعاليات عن غضبهم واستنكارهم للاعتداءات الإسرائيلية المستمرة بحق المسجد الأقصى والمصلين والمرابطين في ساحاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة