جامعة كاليفورنيا تجمع كنوز العراق على الإنترنت   
الثلاثاء 4/4/1424 هـ - الموافق 3/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تسعى جامعة كاليفورنيا في بيركلي للحصول على خمسة ملايين دولار على مدى خمس سنوات، لتمويل المشروع المعتمد على الكمبيوتر في تجميع التسلسل التاريخي لمتاحف العراق والاكتشافات الأثرية.. وذلك في مسعى لتجميعها على الإنترنت.

وقد أعدت الجامعة -مبدئيا- موقعا أوليا للأطلس الحضاري الإلكتروني بعد أن تلقت تمويلا لمشروع مدته ثلاثة أشهر من شركة هيوليت باكارد لأنظمة الكمبيوتر.

وسيقدم الموقع المعتزم صورا ونصوصا وتفاصيل أخرى مثل مستوى الرطوبة ونشاط الزلازل, كما أن أجهزة رصد حساسة للآثار المهمة يمكن أن تعطي إنذارا إذا تعرض الأثر للسرقة.

وفي جهد مستقل قال ماجواير جيبسون الخبير في شؤون العراق والأستاذ الجامعي هناك -الذي عاد من بغداد الأسبوع الماضي- إن معهد الدراسات الشرقية بجامعة شيكاغو بدأ في تصنيف نحو سبعة آلاف قطعة أثرية من المتحف الوطني العراقي.

وألقي الضوء على الحالة المتردية التي وصل إليها ميراث العراق الحضاري عندما سرق لصوص بعض الآثار المهمة من المتحف الوطني في بغداد بعد أن أطاحت القوات التي قادتها الولايات المتحدة بالرئيس صدام حسين.

كما واجه الجيش الأميركي انتقادا كبيرا لعدم تمكنه من منع سرقة الكنوز الحضارية في حين وفر الحماية المكثفة لوزارة النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة