الخارجية المصرية: لا إدانات دولية كبيرة للقاهرة   
السبت 10/10/1434 هـ - الموافق 17/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 6:43 (مكة المكرمة)، 3:43 (غرينتش)

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي إنه لا وجود لإدانات دولية كبيرة للحكومة، وإن الإدانات تتركز على العنف الذي قال إن العالم يعرف من يمارسه، في إشارة غير مباشرة لجماعة الإخوان المسلمين.

وقال عبد العاطي للجزيرة مساء الجمعة إنه لم يصدر عن مجلس الأمن الدولي أي وثيقة تدين مصر، وإن القاهرة نجحت بأن يكون اجتماع مجلس الأمن مساء الخميس "غير رسمي ولم يصدر عنه أي وثيقة".

وتابع "ليست هناك إدانات كبيرة للموقف المصري، الإدانات للعنف، وواضح من يستخدمه ضد منشآت الدولة الحيوية والكنائس".

ولفت إلى أن وضع مصر يتم تحديده بناء على ما تتخذه الحكومة من قرارات، وأضاف بأن مصر تتحرك على كافة المستويات مع كل دول العالم لشرح حقيقة الأوضاع "وعدم اتخاذ قرارات بناء على حقائق مغلوطة".

وأكد عبد العاطي رفض الحكومة التدخل بشؤونها من أي دولة كانت، وقال إنه يجري الرد على أي تدخل "مثل التدخل التركي" كما يتم الرد على أي تصريحات تتدخل بالشأن المصري "مثل التصريحات القطرية".

واعتبر المتحدث باسم الخارجية إنه لا يمكن وضع جميع الدول بسلة واحدة، وقال إن هناك دولا مهتمة بالأوضاع في مصر، وإن هناك دولا تعاني من غياب الحقائق عنها، وأخرى "تتخذ قرارات بناء على اعتبارات ضيقة حزبية أو عقائدية".

ولفت إلى أن بلاده تتفهم القلق الدولي على مصر باعتبارها أكبر دولة عربية، وإحدى الدول المحورية في الشرق الأوسط.

هجمة شرسة
ووفق عبد العاطي فإن مصر حريصة على إيصال ما وصفها "الحقائق" للعالم الخارجي "بأن هناك هجمة شرسة تتعرض لها شوارع القاهرة، عندما ترفع أعلام تنظيم القاعدة في شوارع القاهرة يتم نقل ذلك للخارج حتى يعلم حقيقة الأوضاع في مصر".

وعما إذا كانت مصر تعمل على تقوية الاتصالات بكل من روسيا والصين، بعد الانتقادات التي تعرضت لها من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، قال المتحدث المصري إن بلاده تسعى لإعادة التوازن للسياسة الخارجية المصرية عبر توسيع دائرة البدائل.

وقال إن التواصل مع الجميع مستمر، وإن علاقة مصر بالاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة قوية، كما أن هناك تواصلا مستمرا بين وزير الخارجية ونظيريه الروسي والصيني.

واعتبر عبد العاطي أن ما تقدمه الولايات المتحدة من مساعدات لمصر "ليست هبة منها". وأضاف أن "العلاقات قائمة على المصالح المشتركة مع أكبر دولة عربية وأهم دولة في الشرق الأوسط".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة