وثيقة أميركية تكشف تلقي الإمارات تهديدا من القاعدة   
الجمعة 1427/2/17 هـ - الموافق 17/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)

نشر الوثيقة الأميركية يتزامن مع الجدل بشأن صفقة موانئ دبي (الفرنسية)
كشفت وثيقة عسكرية أميركية سرية أن جماعة تابعة لتنظيم القاعدة حذرت الإمارات العربية المتحدة قبل أربع سنوات بأنها ستهاجم منشآتها السياحية إذا واصلت اعتقال المشتبه بصلتهم بالإرهاب وتسليمهم للغرب.

وحذرت الجماعة التي تسمي نفسها "قاعدة الجهاد من أنها تغلغلت في القوات الأمنية والوكالات الرقابية والمالية فضلا عن منشآت أخرى في الإمارات، وقالت إن المنشآت في هذه الدولة تعد هدفا أسهل من الأميركيين.

وصدرت هذه الوثيقة عام 2002 أي في نفس العام الذي اعتقلت فيه الإمارات عبد الرحيم الناشري المتهم الرئيس في قضية تفجير المدمرة الأميركية (كول) عام 2000 في اليمن وتسليمه بعد ذلك إلى الولايات المتحدة.

وقد واصلت الإمارات هذه الاعتقالات وسلمت عام 2004 باكستانيا يشتبه في تدريبه آلافا من مقاتلي القاعدة إلى إسلام آباد.

ويأتي الكشف عن هذه الوثيقة في وقت يتواصل فيه الجدل بالولايات المتحدة بشأن صفقة إدارة موانئ أميركية من جانب شركة موانئ دبي العالمية.

وكانت هذه الشركة قررت الأسبوع الماضي الاستجابة لطلب حكومة الإمارات ونقل إدارة ستة موانئ أميركية إلى هيئة أميركية للعلاقة الوثيقة التي تربط بين واشنطن وأبو ظبي. وفازت موانئ دبي بصفقة شراء شركة (بي آند أو) بقيمة 6.85 مليارات دولار وكانت تشمل ستة موانئ رئيسة بالولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة