مسرحيات عالمية للأطفال في صيف قطر   
الثلاثاء 1426/6/5 هـ - الموافق 12/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:25 (مكة المكرمة)، 17:25 (غرينتش)
تشهد العاصمة القطرية الدوحة خلال فترة الصيف الحالي مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية أهمها عروض لمسرحيات عالمية للأطفال، وكذلك القرية التراثية التي تضم تشكيلات مختلفة من التراث الخليجي.
 
وتقدم هذه القرية أنماطا متعددة من الحياة السائدة قديما في الخليج ترصد التحولات الاجتماعية والاقتصادية التي عرفها المجتمع ويرى القائمون أنها تعطي نوعا من التواصل مع التراثيات المعروضة، حيث تتعانق فيها العادات والحياة البحرية مع الملابس والمأكولات التراثية إلى جانب العطور والحلويات والقهوة.
 
أما المسرحيات فقد كان الجمهور على موعد يوم أمس واليوم مع مجموعة من العروض الكلاسيكية تنشطها أستديوهات يونيفرسال السينمائية مستخدمة تقنيات متقدمة فى الإخراج والترفيه العائلي. وأهم هذه العروض العالمية مسرحية "مغامرات علي بابا" حيث تدور أحداث قصتها حول البطل في صراعه مع الشر.
 
كما يتم عرض مسرحية "كتاب الأدغال" التي تدور أحداثها حول صبي تاه في الغابة وتولت الحيوانات تربيته، ليتعلم الصبي قانون الغابة. هذا بالإضافة إلى المسرحية العالمية "الحسناء والوحش" وهي تجسيد لقصة حب أسطورية يتحول فيها أمير بفعل السحر إلى وحش, وخلال بحثه عن الخلاص منه يقع في حب "بيلي" التي تفرض عليه  طقوسا غريبة في العيش لم يألفها.
 
وتختم هذه العروض العالمية بمسرحية "بنوكيو" وهي عبارة عن  لعبة يصنعها نجار متمرس ثم يعاملها كأنها أحد أبنائه، فتدب فيها الحياة وتتعلم الخطأ والصواب.
 
وتستمر هذه العروض وما يصاحبها من إضاءة وموسيقى وديكور ومؤثرات خاصة وأزياء حتى آخر أغسطس/آب القادم.
________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة