كاسترو يلتقي شافيز قبيل بث برنامجه الأسبوعي   
الاثنين 1428/10/3 هـ - الموافق 15/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)

هوغو شافيز زار كوبا سبع مرات منذ مرض فيدل كاسترو (رويترز-أرشيف)

أجرى الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز محادثات استمرت أكثر من أربع ساعات مع الرئيس الكوبي فيدل كاسترو أمس السبت في كوبا، حيث سيقدم برنامجه الإذاعي التلفزيوني الأسبوعي "آلو، الرئيس".

وقال تقرير رسمي بثه التلفزيون الكوبي إن الزعيمين "الثوريين" تبادلا الآراء حول تاريخ شعبيهما، وعلاقاتهما الثنائية "الصلبة"، والوضع بأميركا اللاتينية والمشاكل الخطيرة التي "تواجهها الإنسانية".

وجاء في التقرير أيضا أن كاسترو الذي يقضي فترة نقاهة منذ 14 شهرا، بعد العارض الصحي الخطير الذي تعرض له، بحث مع شافيز "الحياة البطولية لتشي غيفارا، وأهميته الثورية" وذلك بمناسبة الذكرى الأربعين لوفاته في بوليفيا.

وسيتم بث برنامج شافيز الأسبوعي ظهر اليوم من مدينة سانتا كلارا التي تقع وسط الجزيرة على بعد 270 كم من هافانا، وتعتبر من معاقل الثورة الكوبية حيث دفن رفات غيفارا، وأصر شافيز على تقديم برنامجه من تلك المدينة تكريما للثوري الأرجنتيني الذي قتل في 9/10/1967 في بوليفيا.

وكان شافيز أعرب قبيل مغادرته فنزويلا عن عزمه القيام بزيارة الرئيس الكوبي (81) عاما، الذي ابتعد عن السلطة منذ خضوعه لجراحة في الأمعاء يتعافى منها بصعوبة.

ومن المقرر أن يبحث شافيز خلال زيارته مع المسؤولين الكوبيين تطبيق اتفاقات ثنائية، أبرمت في إطار "البديل البوليفاري" لشعوب أميركا التي يدفع بها معارضا اتفاقات التبادل الحر بين الولايات المتحدة ودول أميركا اللاتينية.

كما سيجري محادثات أيضا مع راؤول كاسترو، شقيق فيدل الذي يتولى السلطة بالوكالة منذ اعتلال صحة شقيقه.

وتعد هذه الزيارة السابعة التي يقوم بها شافيز إلى كوبا منذ إصابة كاسترو، وهي المرة الثانية التي يبث فيها برنامجه من كوبا مباشرة، حيث كانت المرة الأولى في 21/8/2005، حيث تقاسم الدور الأول مع فيدل كاسترو بزيه الأخضر العسكري.

وكان كاسترو شارك في برنامج شافيز في 28/2 الماضي عبر اتصال هاتفي استمر 32 دقيقة وتم بثه مباشرة من فنزويلا، لكن من المستبعد أن يشارك كاسترو هذه المرة في البرنامج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة