الصين وروسيا تجريان مناورات الخريف المقبل   
الجمعة 1426/2/8 هـ - الموافق 18/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:38 (مكة المكرمة)، 8:38 (غرينتش)

روسيا هي المورد الرئيسي للأسلحة إلى الصين (الفرنسية-أرشيف)
اتفقت الصين وروسيا على إجراء أول مناورة عسكرية مشتركة بينهما في الخريف المقبل، ما يعكس التحسن المتزايد في العلاقات بين الجارين العملاقين. جاء ذلك في ختام محادثات رئيس الأركان الروسي يوري بالويفسكي ونظيره الصيني ليانغ غوانغلي في بكين.

واتفق الجانبان على تشكيلة القوات والأسلحة والمعدات التي ستشارك في التدريبات العسكرية التي تهدف إلى دعم التعاون بين القوات المسلحة للبلدين وتحسين القدرات التدريبية. وأكد بالويفسكي أن وحدات من المظليين ومشاة البحرية وقوات روسية أخرى ستشارك في التدريبات.

من جهته أشاد رئيس الأركان الصيني بما سماه تقوية الشراكة الإستراتيجية بين الصين وروسيا، مشيرا إلى أهميته في تعزيز التعاون بين البلدين والحفاظ على الأمن الإقليمي والدولي.

ويأتي تنامي العلاقة العسكرية بين البلدين وسط مصالح مشتركة في محاربة ما يسمى بتهديدات الإرهاب في مناطقهما الحدودية، كما أن موسكو هي المورد الرئيسي للأسلحة والتكنولوجيا العسكرية إلى بكين.

وتحرص الصين أيضا على خطب ود روسيا الغنية بالنفط مع سعيها إلى تنويع مصادرها للطاقة لتغذية اقتصادها المتنامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة