الشيوخ يقر بتراوس قائدا للمنطقة الوسطى بالجيش الأميركي   
الجمعة 1429/7/9 هـ - الموافق 11/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:35 (مكة المكرمة)، 15:35 (غرينتش)

بتراوس يواجه مهمات صعبة في إيران والعراق وأفعانستان (الفرنسية)

وافق مجلس الشيوخ الأميركي بأغلبية ساحقة على تعيين الجنرال ديفد بتراوس في منصب رئاسة القيادة الوسطى بهيئة الأركان والمسؤولة عن العمليات الأميركية في الشرق الأوسط بما فيها العراق وأفغانستان.

وصوت 95 من أعضاء المجلس البالغ عددهم مائة على قرار وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس في أبريل/نيسان الماضي بتعيين بتراوس مقابل اعتراض اثنين.

وسيشرف قائد الجيوش الأميركية في الشرق الأوسط على عمليات الجيش في منطقة تشمل إيران وباكستان و25 دولة أخرى إضافة إلى ممرات مائية دولية مهمة إستراتيجيا واقتصاديا منها الخليج.

يأتي تولي القائد الجديد في ذروة توتر مع إيران التي اختبرت هذا الأسبوع إطلاق صواريخ تقول طهران إنها قادرة على الوصول إلى إسرائيل ومنشآت أميركية في المنطقة فيما تستمر إسرائيل بالتهديد بضرب منشآت نووية إيرانية.

وسيكلف بتراوس -إضافة لذلك- مسؤولية أكبر التحديات التي يواجهها الجيش الأميركي وهي الحرب في العراق وفي أفغانستان ووجود القاعدة في باكستان.

ويحل الجنرال بتراوس في هذا المنصب محل الجنرال وليام فالون الذي استقال في منتصف مارس/آذار بعدما اعتبر معارضا لسياسة الرئيس جورج بوش تجاه إيران.

وقبل أن يغادر منصبه الحالي قائدا للقوات الأميركية في العراق ويسلمه لخلفه الجنرال رايموند أوديرنو، ينبغي على بتراوس أن يقدم توصية منتصف سبتمبر/أيلول بشأن إمكانية استمرار خفض عديد القوات الأميركية بعد اكتمال مغادرة القوات الإضافية العراق في يوليو/تموز الحالي.

وأقر الشيوخ تعيين أوديرنو بغالبية 96 صوتا مقابل اعتراض واحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة