القوات الأميركية تغادر الأردن بعد مناورات عسكرية   
الأحد 1423/7/1 هـ - الموافق 8/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد موانئ مدينة العقبة في الأردن
أفادت أنباء بمغادرة آلاف الجنود الأميركيين الأردن اليوم بعدما أنهوا تدريبات عسكرية مع القوات الأردنية، وسط تصاعد التوتر الإقليمي خوفا من ضربة أميركية محتملة ضد العراق.

وقال شهود عيان إن مشاة البحرية الأميركية -ويقدر عددهم بنحو أربعة آلاف- غادروا المملكة على متن سفينتين تحركتا من ميناء العقبة المطل على البحر الأحمر.

وتأتي مغادرة القوات الأميركية بعد أيام على إعلان رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب انتهاء المناورات العسكرية وأن القوات الأميركية ستغادر البلاد قريبا.

وكانت المعارضة الأردنية قد أعربت عن مخاوفها من أن تبقى القوات الأميركية بعد انتهاء التدريبات لتشارك في أي هجوم على العراق. وبدأت القوات الأميركية يوم 12 أغسطس/ آب الماضي مناوراتها العسكرية السنوية قبل موعدها.

وأعلنت الحكومة الأردنية معارضتها للتحرك عسكريا ضد العراق، وقالت مرارا إن مشاة البحرية الأميركية سيغادرون البلاد فور انتهاء المناورات.

ونقلت وسائل الإعلام الأميركية عن مسؤولين عسكريين قولهم إن واشنطن تفكر في استخدام الأردن كقاعدة لشن هجمات جوية وأخرى بالقوات الخاصة على العراق.

ونفى مسؤولون أردنيون بشدة اشتراك بلادهم في أي خطط سرية لاستخدام أراضي المملكة، كما نفوا عزمهم تقديم أي تسهيلات للقوات الأميركية في أي إجراء عسكري محتمل على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة