تركيا: تأخير من الجانب الأميركي في تدريب المعارضة السورية   
الجمعة 7/6/1436 هـ - الموافق 27/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:09 (مكة المكرمة)، 19:09 (غرينتش)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الجمعة إن برنامج تدريب قوات المعارضة السورية الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية يتعرض لتأخير من الجانب الأميركي، ملمحا إلى عدم رفض بلاده لمساهمة بريطانيا في التدريب.

وفي لقاء تلفزيوني مع جاويش أوغلو اليوم، قال "بسبب البعد (الجغرافي) للولايات المتحدة هناك تأخير طفيف. لكن كل شيء على ما يرام سواء سياسيا أو فنيا".

وأضاف وزير الخارجية التركي أنه لا يوجد "تأخير" من الجانب التركي، مشيرا إلى أن بلاده ستكون منفتحة على إسهام دولة ثالثة في البرنامج.

وجاء هذا التصريح بعد يوم من إعلان وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون أن بلاده سوف ترسل نحو 75 عسكريا للانضمام إلى التدريب، إلا أن جاويش أوغلو أوضح أنه لم يتخذ أي قرار بهذا الصدد، مضيفا "ولكن إذا جاء مثل هذا الاقتراح من بريطانيا فسنقيم هذا، ومن حيث المبدأ لن نقول له لا، وسنكون متعاطفين".

وكان جاويش أوغلو قد أعلن في العشرين من الشهر الماضي أن بلاده تسعى مع الولايات المتحدة للبدء في برنامج تدريب وتجهيز من وصفهم بمعارضين سوريين معتدلين أوائل الشهر الحالي.

وقبل تلك التصريحات بيوم وقعت أنقرة وواشنطن اتفاقا لتدريب وتجهيز قوات المعارضة السورية "المعتدلة"، حيث يهدف البرنامج إلى تدريب أكثر من خمسة آلاف مقاتل سوري في العام الأول و15 ألفا في المجمل خلال فترة ثلاثة أعوام، على أن يتم التدريب في مدينة كيرسهير التركية بمنطقة وسط الأناضول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة