طهران: محاكمة متهمين باغتيال قاض كبير   
السبت 1421/9/14 هـ - الموافق 9/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت في طهران محاكمة أفراد مجموعة دينية متهمين بمحاولة اغتيال قاض كبير العام الماضي. وتضم المجموعة التي تطلق على نفسها اسم المهدوية نسبة إلى المهدي, الإمام الثاني عشر عند اتباع المذهب الجعفري, نحو ثلاثين شخصا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر قضائية إيرانية قولها إن أفراد الشبكة متهمون بمحاولة قتل حجة الإسلام علي رضيني رئيس قصر العدل في طهران في يناير/كانون الثاني 1999. وأسفر الحادث عن إصابة رضيني بجروح بالغة في ساقيه نجم عنها شلل جزئي, في حين قتل أحد المارة وجرح أربعة أشخاص آخرون. واستخدم المهاجمون في الحادث دراجة نارية وضعوا عليها عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور سيارة رضيني.

وذكرت مصادر عسكرية إيرانية أن أحد المتهمين الرئيسيين في الشبكة حسن ميلاني, ابن أخ رجل دين كبير في قم, وهو معتقل منذ 1999، إضافة إلى وجود عضو آخر كان مقاتلاً سابقاً في الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988) وخبير في المتفجرات، وعضو سابق في الحرس الثوري (باسدران) مطرود من الجيش.

من ناحية أخرى ذكرت صحيفة طهران تايمز أن السلطات الإيرانية اعتقلت نجل آية الله حسين علي منتظري بعد اتهامه بتوزيع ما أسمته تقريراً غامضاً عن عمليات اغتيال استهدفت معارضين ومثقفين إيرانيين عام 1998. وآية الله حسين منتظري كان الخليفة المعين السابق لمرشد الثورة الإيرانية الراحل آية الله الخميني قبل تعيين المرشد الحالي علي خامنئي بدلاً منه عام 1989.

وكان وزير الاستخبارات الإيراني أعلن الشهر الماضي اعتقال عدد من الأشخاص في طهران وقم بنفس التهمة. يذكر أن مسؤولاً قضائياً قال الشهر الماضي أيضاً إن 18 شخصاً في هذه القضية سوف يمثلون في الثالث والعشرين من الشهر الجاري أمام محكمة عسكرية.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة