شلل الأطفال ينتشر بإندونيسيا ويهدد دول الجوار   
الأربعاء 1426/7/19 هـ - الموافق 24/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:00 (مكة المكرمة)، 15:00 (غرينتش)
حملات التطعيم ما زالت قاصرة في مواجهة انتشار شلل الأطفال (رويترز)
حذرت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء من أن تفشي شلل الأطفال في إندونيسيا قد ينتقل إلى دول أخرى في المنطقة, وذلك رغم الحملة المقررة لتطعيم 24 مليون طفل الأسبوع المقبل.
 
وقد اعتبر ديفد هيمان مسؤول حملة القضاء على شلل الأطفال بالمنظمة أن حملات التطعيم المقررة قد تكون كافية لوقف انتشار المرض بشرط الوصول إلى كافة الأطفال المستهدفين.
 
وأكد هيمان أن الفيروس ينتشر بسهولة شديدة, و"لا يوجد سبب يحول دون عبوره الحدود" الإندونيسية.
 
وفي مايو/ أيار عاود شلل الأطفال الظهور في إندونيسيا التي كانت خالية منذ عام 1995 من المرض الذي يسببه تلوث المياه, وضرب المرض في البداية قرى قرب مدينة سوكابومي في غرب جاوة ثم انتشر إلى أقاليم مجاورة.
 
ويهاجم فيروس شلل الأطفال الجهاز العصبي ويمكنه أن يتسبب في إعاقة دائمة خلال ساعات. والأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة به.
 
وتخطط الحكومة الإندونيسية بالاشتراك مع صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسف) ومنظمة الصحة العالمية لبدء حملة التطعيم في شتى أنحاء البلاد في 30 أغسطس/ آب وتبدأ جولة التطعيم الثانية في 27 سبتمبر/ أيلول ويشارك بها حوالي 750 ألف موظف موزعين على 245 ألف موقع للتطعيم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة