وزير داخلية ألمانيا يدعو صحف أوروبا لنشر الرسوم المسيئة   
الأربعاء 1429/2/21 هـ - الموافق 27/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:47 (مكة المكرمة)، 14:47 (غرينتش)
إعادة صحف دانماركية نشر الرسوم أشعل غضبا في العالم الإسلامي (الفرنسية-أرشيف)
 
نفت وزارة الداخلية الألمانية، في اتصال مع مراسل قناة الجزيرة، ما أوردته صحيفة دي تسايت الألمانية عن دعوة وجهها وزير داخلية ألمانيا فولفغانغ شويبل إلى الصحف الأوروبية لإعادة نشر الرسوم المسيئة إلى الرسول محمد، صلى الله عليه وسلم.
 
وقال المكتب الصحفي إن الوزير دعا فقط إلى احترام حرية الرأي، واعتبر نشر الرسوم أمراً بائساً لكنه لا يبرر اللجوء إلى العنف. يشار إلى أن الصحيفة
نشرت مقتطفات صريحة من حديث الوزير يدعو فيها إلى إعادة نشر الرسوم، مع الإشارة  إلى أنها سيئة وإلى أن ممارسة حرية الصحافة لا تعد سبباً لاستخدام العنف.
وقال فولفغانغ شويبل في تلك التصريحات إن هذا التحرك يهدف إلى الدفاع عن حرية الصحافة، على حد زعمه.

وتوقع مراسل الجزيرة في برلين أن تثير التصريحات غضبا كبيرا في أوساط مسلمي ألمانيا وأوروبا والعالم الإسلامي عامة.
 
وأشار إلى أن هذا التصريح لا يعكس موقفا عاما للحكومة الألمانية، مشيرا إلى أنه ينطلق من تقديس الحكومة الألمانية وغيرها من الحكومات الأوروبية لما تراه حرية صحافة.
 
وكانت 17 صحيفة دانماركية قد أعادت نشر الرسوم المسيئة في منتصف فبراير/ شباط الماضي، وقد تسبب نشر هذه الرسوم بحركة احتجاجات واسعة النطاق في العالم الإسلامي عام 2005.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة