حالة وفاة جديدة بإنفلونزا الطيور في إندونيسيا   
السبت 1427/2/11 هـ - الموافق 11/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)
إجراءات الوقاية لم توقف انتشار المرض (الفرنسية)

أودى إنفلونزا الطيور بحياة طفل إندونيسي عمره ثلاث سنوات ليرتفع بذلك عدد وفيات هذا المرض في إندونيسيا إلى 21, وفي مجمل القارة الآسيوية إلى 90 حالة وفاة.

وأعلن هاريادي ويبسونو المدير العام لمكافحة الأمراض التي ينقلها الحيوان في وزارة الصحة الإندونيسية، أن هناك 29 حالة إصابة بإنفلونزا الطيور في إندونيسيا وحدها.

انتشار مستمر
وقد واصل المرض انتشاره في أنحاء متفرقة من العالم مسببا موجة من الذعر, رغم إجراءات الوقاية الصارمة التي لجأ إليها العديد من الدول.

ففي برلين أعلن المعهد الألماني المتخصص للصحة الحيوانية أنه للمرة الأولى في العالم تم رصد فيروس إنفلونزا الطيور "إتش 5 إن 1" لدى نمس عثر عليه في جزيرة روغن شمال شرق ألمانيا.

وأوضح معهد فرايدريش لوفلر أنه عثر على النمس حيا في بداية مارس/آذار الجاري في شابرود، في المنطقة نفسها لجزيرة روغن حيث وجدت ثلاث قطط نافقة تحمل فيروس "إتش 5 إن 1".

وقال رئيس المعهد توماس ميتنلايتر "رغم أن ذلك يعني أن فصيلا حيوانيا جديدا أصيب بالفيروس للمرة الأولى، فإن الخطر على البشر لم يرتفع".
 
وفي بلغراد أكد مختبر وايبريدغ البريطاني إصابة بجعة عثر عليها ميتة في صربيا الأسبوع الماضي بالفيروس القاتل.

وفي بوخارست أكدت تحاليل على دجاجات ميتة في هرسوفا جنوب شرق رومانيا إصابتها بالفيروس القاتل. وبذلك أصبحت هرسوفا البؤرة رقم 11 التي يعثر فيها على المرض في منطقة كونستانتا السياحية.
المرض ينتقل بالاحتكاك المباشر مع الطيور (رويترز-أرشيف)
وقد حددت 40 بؤرة للمرض في رومانيا منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي وأدى ذلك إلى قتل أكثر من 300 ألف طير داجن في 11 ألف مزرعة.

كما تسبب المرض في نفوق أكثر من 11 ألف دجاجة خلال 24 ساعة في مزرعة تبيلسكايا في منطقة كراسنودار جنوب روسيا قريبا من البحر الأسود.

وفقدت المزرعة أكثر من 194 ألف طير خلال أسبوعين بعد ظهور المرض فيها يوم 20 فبراير/ شباط الماضي، وأعلنت السلطات المحلية حينها حالة الطوارئ.

وفي منطقة ستافبول المجاورة، أعلن عن نفوق 70 ألف طير في مزارع بوغلوفسكايا أو 70% من طيورها، كما أعلنت وزارة الزراعة الروسية.

أما في جنيف فقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أن 60 شخصا وضعوا تحت المراقبة في نيجيريا لإصابتهم بأعراض شبيهة بإنفلونزا الطيور تبين أنهم غير مصابين بالفيروس.

"
إنفلونزا الطيور سجل175 إصابة بين البشر في آسيا والشرق الأوسط منذ 2003
"
وأعلنت المنظمة أن المراقبة ستتواصل لعزل الحالات التي يشتبه فيها بين البشر لأن الفيروس الذي عثر عليه في مزارع للدجاج في نيجيريا مماثل تقريبا للفيروسات التي سببت وفيات بين البشر في تركيا والعراق.

من جهتها طالبت تايون بإعلان من منظمة الصحة العالمية يؤكد خلوها من المرض, رغم وقوعها في نطاق جغرافي يجتاحه الفيروس.

يشار في هذا الصدد إلى أن المرض سجل 175 إصابة بين البشر في آسيا والشرق الأوسط منذ عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة