حظر الجزيرة مثال على قمع الصحافة الحرة   
الثلاثاء 1425/10/18 هـ - الموافق 30/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:06 (مكة المكرمة)، 13:06 (غرينتش)

"
القيود المفروضة على قناة "الجزيرة" من الأمثلة الواضحة على قمع الصحافة في العراق
"
تقرير/الشرق
أفادت صحيفة الشرق القطرية أن تقريرا نشره موقع Dissidentvoice الأميركي الذي وصفته بالحياد أشار إلى تزايد حوادث اعتقال الصحفيين وتهديدهم من قبل الحكومة العراقية المؤقتة، مضيفا أن وسائل الإعلام تم منعها من تغطية الأحداث الفظيعة التي تجري في الفلوجة في الوقت الراهن.

وقالت الصحيفة إن كاتب التقرير اعتبر القيود المفروضة على قناة "الجزيرة" من الأمثلة الواضحة على قمع الصحافة في العراق، مذكراً بالإغارة على مكتبها في بغداد وإغلاق قوات الأمن له لدى تسليم السلطة إلى الحكومة العراقية المؤقتة الصيف الماضي، حين تم اتهام "الجزيرة" بالتغطية غير الدقيقة للأحداث ومنعها من العمل في العراق لمدة شهر.

وتابعت الشرق أن هذا التقرير الذي حمل عنوان "قمع وسائل الإعلام في الأرض المحررة" ذكر بأن هذا الحظر تم تمديده إلى أجل غير مسمى وأن الحكومة العراقية المؤقتة أعلنت أخيراً نيتها اعتقال أي صحفي تابع للجزيرة يعثر عليه يعمل في العراق.

وأشار التقرير -حسب الصحيفة- إلى أن قصف القوات الأميركية لمكتب الجزيرة ببغداد في مارس/آذار الماضي تم رغم تسليم القناة إحداثيات موقع مكتبها إلى البنتاغون قبل بدء الغزو لتفادي مثل هذه الحوادث.

وختمت الصحيفة بأن التقرير لفت النظر إلى انتشار حوادث قمع أخرى في العراق مثل إصدار لجنة وسائل الإعلام أمراً يطالب المؤسسات الإخبارية بالالتزام بالخط الحكومي في معالجتها للهجوم الذي تقوده أميركا على الفلوجة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة