إطلاق اثنين من الأتراك المخطوفين بالعراق   
الأربعاء 1436/12/3 هـ - الموافق 16/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:00 (مكة المكرمة)، 12:00 (غرينتش)

أكدت السلطات التركية والعراقية إطلاق سراح اثنين من 18 عاملا تركيا اختطفوا في بغداد مطلع الشهر الجاري على أيدي مسلحين مجهولين.

ونقلت رويتر عن السفير التركي لدى بغداد فاروق قايمقجي قوله إن المفرج عنهما بصحة جيدة، وإن الستة عشر الذين ما زالوا مخطوفين في صحة جيدة أيضا.

من جانبه أكد أحمد السليطي -المتحدث باسم مجلس محافظة البصرة- لوكالة الأناضول، نقلا عن العاملين، أن جهة مجهولة أوصلتهما اليوم الأربعاء إلى موقع شركة تركية تتولى إنشاء مستشفى في محافظة البصرة بعد أن تم إلباسهم ملابس عسكرية.

وكان مسلحون مجهلون يرتدون ملابس عسكرية خطفوا 18عاملا تركيا في الأول من سبتمبر/أيلول الجاري من موقع بناء أحد الملاعب الرياضية شمالي العاصمة بغداد، واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

وكان المرجع الشيعي السيد علي السيستاني دعا قبل أيام إلى إطلاق سراح العمال الأتراك المختطفين.

وجاءت هذه الدعوة بعدما نشرت جماعة تطلق على نفسها اسم "فرق الموت" تسجيلا مصورا للعمال المختطفين، وأعلنت فيه عن شروط لإطلاق سراحهم.

وكان أبرز شروطها مطالبة تركيا بـوقف عمليات نقل البترول المسروق من إقليم كردستان العراق عبر أراضيها، ورفع حصار قوات جيش الفتح (تجمع فصائل معارضة سورية مسلحة) من على مناطق الفوعة وكفريا (محافظة إدلب) ونبل والزهراء (محافظة حلب) الموالية للنظام السوري، إضافةً إلى مطالبة السلطات التركية بإيقاف منع انتقال المسلحين إلى العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة