مظاهرة في واشنطن للتنديد بالحرب على العراق   
الثلاثاء 1425/1/24 هـ - الموافق 16/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تزايد أعداد القتلى في صفوف قوات الاحتلال بالعراق يجد صدى داخل المجتمع الأميركي (الفرنسية)
تظاهر نحو 200 أميركي بينهم أفراد عائلات جنود قتلوا أو جرحوا في العراق, أمس الاثنين أمام البيت الأبيض للتنديد بالحرب على العراق وللمطالبة بإنهاء الاحتلال.

وقد تزامنت هذه التظاهرة السلمية مع اقتراب حلول الذكرى الأولى لشن القوات
الأميركية والبريطانية الحرب على العراق في 20 مارس/ آذار الماضي.

وقد تناوب المشاركون في هذه التظاهرة في الإعلان عن أسماء أكثر من 560 جنديا أميركيا سقطوا في العراق وكذلك مدنيين عراقيين ضحايا الصراع. ثم وضعت الورقة التي تحمل أسماء ضحايا الصراع في العراق في تابوت أسود صنع من الكرتون.

وكان طبل يقرع بعد تلاوة كل اسم من أسماء الضحايا. وكان المتظاهرون يذكرون بين الحين والآخر بكلام قاله ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي عن وجود أسلحة دمار شامل في العراق.

وفي ختام التظاهرة توجه المشاركون نحو أحد مداخل البيت الأبيض حيث أوقفتهم الشرطة. وقال المتظاهرون لرجال الشرطة "نريد أن نسلم الأسماء" إلى الرئيس. كما قال أحد المتظاهرين لرجال الأمن إنه "آن الأوان كي تتحملوا مسؤولياتكم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة