إسرائيل تؤكد فقدان ضابط والمقاومة ترفض النفي أو الإثبات   
الجمعة 1435/10/6 هـ - الموافق 1/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:35 (مكة المكرمة)، 16:35 (غرينتش)

أعلن الجيش الإسرائيلي فقد ضابط من لواء النخبة جيفعاتي صباح اليوم الجمعة في قطاع غزة، كما اعترف بمقتل جنديين برفح، في حين رفضت المقاومة الفلسطينية نفي أسر الضابط افسرائيلي أو إثباته.

وقال الجيش إن الملازم هادار غولدرن ربما يكون مخطوفاً في إشارة إلى احتمال وقوعه في أسر قوى المقاومة الفلسطينية.

ذكرت القناة الرابعة البريطانية في موقعها الإلكتروني أن الجندي الذي أعلن الجيش الإسرائيلي أنه مخطوف في غزة قريب لوزير الأمن الإسرائيلي موشيه يعالون، وأوضحت أنه يحمل الجنسية البريطانية إضافة لجنسيته الإسرائيلية.

من جهة أخرى قال مصدر في حماس إننا  لا ننفي ولا نؤكد أسر إسرائيلي جديد والحديث عن أسره ما زال ادعاءً إسرائيليا.

وقد أفاد المتحدث العسكري الإسرائيلي العقيد بيتر ليرنر في وقت سابق أن مسلحين فلسطينيين أسروا -فيما يبدو- جنديا إسرائيليا أثناء اشتباك وقع في جنوب قطاع غزة اليوم الجمعة.

وأضاف أن "القوات التي تعمل لإزالة نفق، تعرضت للهجوم.. المؤشرات الأولى تشير إلى أن إرهابيين
خطفوا جنديا خلال العملية".

وكشفت إسرائيل هوية الضابط الذي يعتقد أنه أسر، وقالت إنه ضابط صف عمره 23 عاما يدعى هدار غولدن من كفر سابا شمال تل أبيب.

وذكر مراسل الجزيرة في إسرائيل أن الجندي المفقود ضابط برتبة ملازم أول في لواء جفعاتي يدعى هدار غولدن. وأضاف أن مقاوما فجر نفسه في دبابة، مما جعل الجنود الإسرائيليين يتجمعون لإنقاذ طاقمها وإسعافه، فخرجت مجموعة من المقاومة من نفق قريب وجرّت الضابط المذكور حسب شهود عيان من الجنود.

من جهة أخرى قالت كتائب القسام إنها دمرت ناقلة جند إسرائيلية شرق مدينة غزة بقذيفة "تاندم".

في المقابل قال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سامي أبو زهري إن إعلان الاحتلال الإسرائيلي أسر أحد جنوده محاولة للتضليل وتبرير تراجعه عن التهدئة والتغطية على المجازر الوحشية وخاصة في رفح.

وأعلن جيش الاحتلال إنهاء العمل بالتهدئة التي اتفق عليها ليلا بين إسرائيل وحماس بعد الإعلان عن احتمال وقوع الضابط في الأسر.

في هذه الأثناء أفاد مراسل الجزيرة بأن صفارات الإنذار دوت في مستوطنات متاخمة لقطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال إن ثمانية صواريخ وقذائف مورتر أطلقت من غزة باتجاه إسرائيل، مضيفا أن منظومة القبة الحديدية اعترضت أحدها وسقط السبعة الآخرون في مناطق مفتوحة.

ولم ترد على الفور تقارير عن وقوع إصابات أو أضرار في المناطق التي أطلقت فيها صفارات الإنذار.

وبدورها قالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إنه قبل ساعة من بدء الهدنة، أطلق ناشطون فلسطينيون 11 صاروخا على إسرائيل، وإن نظام القبة الحديدية الدفاعي اعترض أحد هذه الصواريخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة