شافيز يتهم معارضيه بتدبير انفجار أمام قصر الرئاسة   
الأحد 1424/7/26 هـ - الموافق 21/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوغو شافيز (رويترز)
أنحى الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز باللائمة على خصومه السياسيين في انفجار وقع بثكنات حرس الرئاسة في العاصمة كراكاس مما أدى إلى تحطيم نوافذ المبنى دون أن يسفر عن وقوع إصابات.

وقال شافيز إن أجهزة الأمن تحقق فيما إذا كان الانفجار الذي وقع يوم الجمعة الماضي من تدبير ضباط منشقين أم لا.

وأضاف "هؤلاء الإرهابيون فجروا قنبلة ضد حرس الرئاسة الذين كانوا يبعدون عن مكتبي الذي اهتز من قوة الانفجار نحو 200 متر"، وتوعد بالرد على الذين قاموا بهذا العمل.

وأفاد مسؤولون محليون وشهود عيان أمس بأن الشرطة الفنزويلية الخاصة اعتقلت رجلا بمنطقة تعد معقلا للمعارضة في العاصمة كراكاس بعد معركة بالرصاص أصيب فيها أحد الأشخاص.

وأدى الاشتباك العنيف بميدان التاميرا في منطقة تشاكو شرق كراكاس حيث معقل المعارضة المناهضة للرئيس لتصعيد التوتر بالمدينة.

وكان أحد الأشخاص قد ألقى عبوة ناسفة قرب قصر الرئاسة أسفرت عن تحطم زجاج نوافذ مقر قيادة حرس الشرف الرئاسي والمنازل القريبة، ولكن لم تقع إصابات.

وفيما أثار الانفجار ذعر السكان والجنود الذين يتولون حراسة القصر الرئاسي، نفى وزير الداخلية لوكاس رينكون أن يكون الانفجار قد وقع قرب مكتب الرئاسة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة