ضغوط العمل تعرض الرجال لتصلب الشرايين مبكرا   
السبت 1426/9/20 هـ - الموافق 22/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:53 (مكة المكرمة)، 11:53 (غرينتش)

حذرت دراسة أجريت في فنلندا من أن  ضغوط العمل قد تصيب الإنسان في سن مبكرة بأمراض خطيرة مثل الأزمات القلبية وجلطة المخ.

النتائج الجديدة التي نشرت في دورية طب الأمراض النفسية الجسمانية أظهرت أن الرجال الذين يعملون في وظائف مشحونة بالتوتر ربما يكونون معرضين بالفعل لخطر الإصابة بتصلب في الشرايين بوصولهم سن الثلاثين. الدراسة شملت 1020 رجلا وامرأة ن بلغ متوسط أعمارهم 32 عاما في المتوسط على أسئلة عن ظروف عملهم وأجريت لهم اختبارات بالموجات فوق الصوتية للشرايين السباتية في الرقبة.

وعرف الباحثون التوتر الوظيفي بأنه العمل الذي يضع مطالب كبيرة على الموظفين ولكنه لا يتيح لهم استقلالا أو حرية حركة في إنجاز مهامهم.

وبوجه عام فقد ظهرت لدى الرجال الذين أشارت التقديرات إلى تعرضهم لضغوط وظيفية عالية زيادة سمك جدار الشريان السباتي والذي قد يمثل المرحلة اللأولى للتصلب. جاء ذلك مع الأخذ في الحسبان عادات التدخين والوزن ومستويات التدريبات البدنية والعوامل الأخرى لدى هؤلاء الرجال فيما يتعلق بصحة شرايين القلب.

وقالت الطبيبة ليزا كيلتيكانجاز رئيسة فريق البحث من جامعة هلسنكي إن الأسباب المحتملة تتراوح بين التأثيرات المباشرة للتوتر على الجهاز العصبي إلى تفسيرات غير مباشرة منها أن الذين يعملون بوظائف مشحونة بالتوتر ربما ليس لديهم وقت يذكر لممارسة التمرينات الرياضية او لديهم عادات غذائية أضعف.


لكن الدراسة أظهرت أن ضغوط العمل غير مرتبط ببداية التصلب بين الشابات وبصفة عامة يصاب الرجال بتصلب الشرايين في سن مبكرة عن النساء. ورأت الطبيبة الفنلندية إنه في هذه السن المبكرة يميل الرجال لأن يكونوا أكثر مشاركة في وظائفهم من النساء اللائي يحصل الكثيرات منهن على إجازة لرعاية الأطفال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة