حوار إيراني أسترالي حول حقوق الإنسان   
الاثنين 1423/10/5 هـ - الموافق 9/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معارضون إيرانيون يتظاهرون في بروكسل احتجاجا على خطط الاتحاد الأوروبي لإقامة روابط سياسية واقتصادية مع إيران
تستضيف العاصمة الإيرانية طهران حوارا بين إيران وأستراليا بشأن موضوع حقوق الإنسان يشارك فيه من الجانب الأسترالي قاض كبير من القضاء الفدرالي وممثلون عن وزارتي العدل والخارجية ولجنة للدفاع عن حقوق الإنسان.

وأفادت ناطقة باسم السفارة الأسترالية أن هذه الخطوة التي بدأت الأحد جاءت بناء على اتفاق "حول فتح حوار" أبرم أثناء الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي إلى أستراليا في يونيو/ حزيران الماضي.

وقالت المتحدثة إن الطرفين يناقشان كل المشاكل المرتبطة بحقوق الإنسان وقواعد التعاون في هذا المجال" دون إعطاء المزيد من التفاصيل. ولم تذكر السفارة أي معلومات عن مدى تقدم المناقشات التي ستستأنف في أستراليا عام 2003.

من جهة أخرى يتوقع أن يفتح الاتحاد الأوروبي الخميس المقبل حوارا غير رسمي مع طهران حول حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب وانتشار الأسلحة النووية بالتزامن مع مفاوضات تهدف إلى التوصل إلى اتفاق للتعاون والتجارة.

ويعرب الأوروبيون عن قلقهم خصوصا من أحكام الإعدام وبعض العقوبات مثل عمليات الشنق في أماكن عامة والرجم والجلد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة