كلارك ينضم إلى سباق زعامة حزب المحافظين البريطاني   
الثلاثاء 1422/4/5 هـ - الموافق 26/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كلارك
أعلن وزير المالية السابق كنيث كلارك انضمامه إلى ركب المتسابقين على زعامة حزب المحافظين البريطاني ليصبح بذلك خامس المرشحين لرئاسة الحزب خلفا لوليام هيغ. ومعروف عن كلارك -الذي ترشح لرئاسة الحزب عام 1997 لكنه لم ينجح- تأييده لانضمام بريطانيا إلى العملة الأوروبية الموحدة (اليورو).

وجاء إعلان كلارك (60 عاما) ترشيح نفسه في مؤتمر صحفي قال فيه إنه يرشح نفسه كأفضل شخص قادر على قيادة الحزب والوقوف في وجه حزب العمل الحاكم وإعادة الفوز الذي فقده حزب المحافظين في الانتخابات الأخيرة.

وأشار كلارك إلى أن الجميع يعتبره إضافة إلى وزير الدفاع السابق مايكل بورتيلو الذي رشح نفسه لزعامة الحزب أيضا، أكثر المرشحين المؤهلين لقيادة الحزب. وأكد كلارك من جديد تأييده المبدئي لانضمام بريطانيا إلى اليورو. لكنه قال إن للنواب المحافظين في مجلس العموم البريطاني حرية التصويت على هذا الموضوع.

وقال كلارك إنه يعتقد شخصيا أن من مصلحة بريطانيا الانضمام إلى العملة الأوروبية الموحدة، ولكن عندما تكون الشروط متوفرة لذلك، مشيرا إلى عدم توفرها الآن بسبب ضعف اليورو أمام الجنيه الإسترليني.

وكان كنيث كلارك قد شغل منصب وزير المالية في حكومة جون ميجور بين عامي 1993 و1997، كما تولى حقائب وزارية أخرى قبل ذلك هي التجارة والصناعة والتربية والصحة والعمل.

بورتيلو

ويعارض المرشحون الأربعة الباقون -وهم وزير الدفاع السابق مايكل بورتيلو وإيان دانكان سميث ومايكل أنكرام وديفد ديفيس- كلارك في قضية انضمام بريطانيا إلى العملة الأوروبية الموحدة.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات لاختيار الزعيم الجديد لحزب المحافظين قبل سبتمبر/ أيلول المقبل. وتقضي القوانين الانتخابية الداخلية للحزب بتصويت أعضاء البرلمان عن حزب المحافظين لاختيار اثنين من المرشحين في المرحلة الأولى. أما المرحلة الثانية والأخيرة فيصوت نحو 300 ألف هم أعضاء حزب المحافظين لاختيار زعيمهم من بين المرشحين الاثنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة