إقالة رئيس اتحاد الكرة الإيراني بعد الإخفاق في المونديال   
الخميس 1427/5/26 هـ - الموافق 22/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:35 (مكة المكرمة)، 14:35 (غرينتش)

الحارس الإيراني إبراهيم ميرزابور بعد تلقي مرماه الهدف الثالث
في مباراة المكسيك (رويترز)


أطاحت النتائج المتواضعة لمنتخب إيران في كأس العالم لكرة القدم برئيس الاتحاد الإيراني للعبة محمد دادكان الذي قررت السلطات إقالته أمس الأربعاء بعد خروج الفريق من الدور الأول للمونديال الذي تستضيفه ألمانيا.
 
وصدر القرار عن مؤسسة الرياضة الإيرانية التي اجتمعت مساء أمس فور انتهاء المباراة الأخيرة لإيران بالتعادل مع أنغولا الوافد الجديد على المونديال 1-1، ضمن الجولة الثالثة الأخيرة لمنافسات المجموعة الرابعة للبطولة.
 
وكان خمسة من نواب البرلمان الإيراني بعثوا برسالة للرئيس محمود أحمدي نجاد طلبوا فيها إقالة المدرب والمسؤولين في الاتحاد "الذين أثبتوا عدم قدرة وإصرارا على متابعة الأفكار الخاطئة، وتجاهلوا وجهات نظر المحللين والرأي العام، وأضروا بالفخر والشعور القوميين".
 
يذكر أن منتخب إيران بدأ مبارياته في المونديال بالخسارة أمام المكسيك 1-3 ثم أمام البرتغال صفر-2، ليودع البطولة وفي رصيده نقطة وحيدة منهيا آمال المسؤولين والجماهير في إيران بتحقيق نتيجة جيدة في أكبر بطولات كرة القدم في العالم.
 
إقالة المدرب
ويبدو أن الإجراءات العقابية لن تقتصر على رئيس اتحاد الكرة الإيراني حيث يتوقع إقالة المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش وجميع مساعديه من مناصبهم.
 
واعتذر المتحدث باسم مؤسسة الرياضة الإيرانية للجماهير نيابة عن مؤسسته عما حدث في ألمانيا، وقال إن الرئيس الجديد للاتحاد تم تعيينه بالفعل لكن لن يعلن عن اسمه حتى السبت المقبل.
 
وينتظر أن يحل الهولندي آري هان مدرب فريق بيرسيبوليس أقوى أندية طهران مكان إيفانكوفيتش في قيادة المنتخب في الفترة المقبلة، كما يتوقع التوقف عن الاستعانة بالمهاجم المخضرم علي دائي (37 عاما) الذي وجهت له اتهامات بتراجع مستواه رغم أنه يبقى أحد أبرز الهدافين في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة